أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سرقة المرحاض الذهبي من قصر بلينهايم البريطاني

قصر بلينهايم البريطاني
المرحاض الذهبي

كثير ما تتعرض المتاحف والقصور التي تضم قطعًا أثرية، وتحفًا فنية باهظة للسرقة، والتي يتم الترتيب لها بطريقة محكمة، وللأسف تتكلل أغلبها بالنجاح، ويفلت مرتكبوها من العقاب. ويوم أمس السبت أعلنت الشرطة البريطانية عن قام لصوص بسرقة مرحاض ذهبي من قصر بلينهايم البريطاني؛ حيث كان يجري عرضه ضمن معرض فني، علمًا أنّ المرحاض صالح للاستخدام، وتبلغ قيمته خمسة ملايين دولار.

يشار إلى أنّ المرحاض الذهبي من عيار 18 قيراطًا ويحمل اسم "أمريكا"، وكان جزءًا من معرض أعمال الفنان الإيطالي "ماوريتسيو كاتيلان" الذي اُفتتح يوم الخميس في القصر الواقع على بُعد نحو 97 كيلو مترًا غرب لندن.

وكان المرحاض معروضًا في السابق بمتحف جوجنهايم في نيويورك؛ حيث تمكن أكثر من مئة ألف من استخدامه.

بدورها قالت الشرطة إنّ اللصوص الذين كانوا يركبون سيارتين على الأقل اقتحموا القصر، مكان مولد رئيس الوزراء البريطاني إبّان الحرب العالمية الثانية "ونستون تشرشل"، وأزالوا المرحاض قبل الساعة الخامسة من صباح السبت بتوقيت جرينتش مما تسبّب في أضرار بالغة وتسرب المياه، حسب وكالة "رويترز".

وأضافت الشرطة بأنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 66 عامًا للاشتباه في تورّطه في السرقة، لكنها لم تتمكن من استعادة المرحاض المسروق.

وقد عبّر قصر "بلينهايم" عن حزنه لفقدان القطعة الفنية "الثمينة"؛ لكنه أوضح أنّ المعرض سيُعاد فتحه يوم الأحد.

يذكر أنه وفي العام الماضي ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أنّ الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" رفض عرضًا من المتحف لتركيب المرحاض مؤقتًا في البيت الأبيض لاستخدامه الشخصي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X