أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بريطانية بعمر الـ94 عامًا.. تحقق حلمها بوضعها وشمًا

بمناسبة عيد ميلاد زوجها إيرنست وشمت حروف اسمه على معصمها
ماتي يضع وشماً على رسغ هيلدا عبارة عن الحروف الأولى لاسميّ زوجها وابنها
وشم هيلدا بأول حرف من اسميّ زوجها إيرنست وابنها ديفيد

رجال ونساء قاربوا الـ100 عام وأكثر من أعمارهم علمونا نحن الشباب أن الأحلام لا تتوقف إلا بالموت، والرابح هو الذي يسعى لتحقيق حلمه مبكراً أو في الوقت المناسب.

ومن هؤلاء الأشخاص الحالمون: الجدة البريطانية هيلدا ويست التي أصبحت بين ليلة وضحاها، السيدة الأكبر سناً في المملكة المتحدة «بريطانيا» التي تحصل على وشم خاص بها لأول مرة في حياتها.

ورسمت السيدة هيلدا ويست، 94 عاماً، الحروف الأولى من اسمي زوجها «إيرنست» وابنها «ديفيد» على معصمها.

وبدأ الأمر بذهاب الجدة هيلدا إلى صالون الوشم المحلي القريب من دار الرعاية الذي تعيش فيه في كينيلورث، وارويكشاير، وطلبت من مزودي الرعاية أن يرتبوا لها موعداً في الصالون لعمل وشم، وبالفعل نفذ لها الوشم ماتي جاردنر، ورفض الحصول على مقابل مادي منها أو من دار الرعاية، وفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية.

وقالت عن تجربتها: «طالما أردت الحصول على وشم، ورأيت أنه من اللطيف جداً أن أضع الحرف الأول من اسم زوجي « إيرنست»، إلى جانب الحرف الأول من اسم ابننا «ديفيد».

وكشفت هيلدا: أن زوجها إيرنست سيحتفل بعيد ميلاده هذا الشهر «أيلول- سبتمبر» وأرادت أن تقدم إليه شيئاً من نوع خاص بهذه المناسبة؛ إذ إنهما متزوجان منذ 70 عاماً ويحبان بعضهما جداً.

وأكدت أنها لم تشعر بأي ألم وكانت سعيدة للغاية بالوشم الذي تنظر إليه كل يوم وتتذكر زوجها وابنها.


وقالت إنها ربما أكبر شخص في المملكة المتحدة يرسم وشماً.. وفخورة بذلك.

وقالت: «إن هذه لن تكون المرة الأخيرة التي ترسم فيها وشماً لأنها ترغب في رسم فراشة أو طاووس في المرة المقبلة».


وعلق «ماتي جاردنر» قائلاً: «من الجيد تقديم شيء مختلف لشخص ما. هذه المرة الأولى التي تأتي لي سيدة في مثل عمر (هيلدا ويست) لتحصل على وشم».


وأضاف ماتي: تحملت الجدة هيلدا ألم عملية رسم الوشم التي استمرت 20 دقيقة أفضل من أي بطل كمال أجسام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X