أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"مجلس الشرقية" يحتفل باليوم الوطني بـ "خيرات وطن"

جانب من الحضور الإعلامي للمؤتمر
مجموعة من الاعلامين في المؤتمر الصحفي
مؤتمر الاعلان عن الفعالية

تزامناً مع اليوم الوطني السعودي الـ 89، يطلق مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية فعالية "خيرات وطن" الجمعة والسبت 20 و21 سبتمبر الجاري بهدف تسليط الضوء على موارد السعودية ومنتجاتها، والاحتفاء بالانتماء إليها، بالتعاون مع شركة أرامكو.


وقد نُظِّم مؤتمر صحفي، جرى فيه الكشف عن إطلاق المشروع، بمتابعةٍ من الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، والرئيس الفخري للمجلس، وتوجيهات من الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، رئيس مجلس الأمناء، حضره كوكبة من الإعلاميين في المنطقة الشرقية في مقر مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، وبدأت محاوره بالحديث عن برنامج الاحتفال باليوم الوطني الـ 89 "خيرات وطن"، ثم تم تقديم عرض عن مشروع السوق المحلي، وتحديد أهداف المؤتمر الصحفي.


وأوضحت لولوة الشمري، الأمين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، خلال المؤتمر فكرة فعالية "خيرات وطن"، قائلةً: "تهدف الفعالية إلى تسليط الضوء على خيرات الوطن، وموارده الطبيعية والزراعية، وموروثه الثقافي والشعبي، والتأكيد على مسؤولية الحفاظ على هذه الخيرات، إضافة إلى تعزيز روح الانتماء إلى الوطن، ورفع ثقافة المجتمع بالمنتج المحلي، وستنطلق هذه الفعالية ضمن احتفالات المنطقة الشرقية باليوم الوطني".


وأوضحت أن "خيرات وطن" امتدادٌ لمشروع "السوق المحلي" التابع للمجلس، وعرَّفته بقولها: "في نهاية يونيو الماضي، أطلق المجلس مشروع السوق المحلي بهدف دعم المنتجات المحلية، وتنمية وتعزيز القطاع الزراعي، وعرض وترويج ما تجود به مزارع الوطن من خيرات، يجنيها مزارعونا، وقد قدمته الأميرة عبير بنت فيصل، رئيس مجلس الأمناء، لتذليل التحديات التي يواجهها المزارع السعودي، بما يتوافق مع الرؤية السعودية 2030، وتحقيق التوازن بين متطلبات التنمية المستدامة، والمحافظة على الموارد البيئية، وإيجاد وتطبيق أفضل الحلول المبتكرة والمستدامة للمحافظة على هذه الموارد للوصول إلى بيئة مزدهرة ومستدامة، تحظى بأعلى درجات الرعاية من الجميع".


وأضافت الشمري "تم اختيار متنزه أرامكو البيئي الثالث في الدمام مقراً لإقامة الفعالية لاحتضانه السوق المحلي في الفترة الماضية، خاصةً أن المتنزه مقسَّم إلى أقسام متنوعة، تناسب جميع فئات المجتمع".


واختتمت حديثها بالقول: "تم توزيع بطاقات الدعوة التي صُمِّمت بعناية فائقة، وطريقة مميزة بضمِّها أهم منتج في كل منطقة من مناطق البلاد، لتكون رمزاً لخيرات الوطن".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X