أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صباحية العرس تسأله زوجته «إنـت مـيـن؟».. ليكتشف الحقيقة بعدها

استيقظ على صراخها وهي تسأله إنت مين
اكتشف أن عروسه مريضة نفسياً
زفاف دام يوماً واحداً فقط
اتصل بعائلتها واعترفوا له بكل شيء

حادثة غريبة، قد تكون الأغرب من نوعها في تاريخ المحاكم المصرية، وذلك عندما رفع عريس بالعقد الثالث من العمر، قضية فسخ عقد الزواج في محكمة الأسرة في منطقة مصر الجديدة، لاكتشافه أن عروسه تعاني من مرض نفسي، بعد أن سألته صباح اليوم التالي لزفافهما..... إنت مين؟.

ووفقاً لما نقله موقع روسيا اليوم عن صحيفة مصراوي، أن العريس البالغ من العمر 30 عاماً، وهو رجل أعمال مصري كان قد تزوج قبل 3 أشهر من طالبة جامعية بعمر 25 عاماً. وفي صباح اليوم التالي لزفافهما، اكتشف أن عائلة الفتاة كانت قد خدعته، وأخفت عنه بأن ابنتهم غير سليمة عقلياً وأنها تعاني من مرض نفسي.

وسرد العريس الذي يدعى خالد لوسائل الإعلام المحلية، أنه يوم الصباحية كان قد استيقظ مذعوراً على صراخ عروسته، التي كانت تستمر بطرح نفس السؤال عليه «إنت مين..؟». ورغم أنه كان يجيبها في كل مرة بأنه زوجها وأن ليلة أمس كان زفافهما، كانت تستمر بالصراخ وتكرار السؤال، حتى طلبت منه أن يحضر عائلتها. وعندما وصلوا إلى منزل العريس، سألت الفتاة والدتها إنتِ مين؟. ولم تهدأ وتكف عن الصراخ إلا حين أعطتها شقيقتها حبة مهدئ.

وكشف خالد أن والد العروس كان قد اعترف له بعد ذلك بمرض ابنته النفسي، وأخبره بأن الطبيب طمأنه أنها عندما تتزوج سوف تتحسن حالتها، وأنها ستبدأ حياة جديدة مختلفة تماماً. وعن تصرفاتها الطبيعية خلال فترة الخطوبة، اعترف الوالد أيضاً أنهم كانوا يعطونها المهدئات قبل كل زيارة له إلى منزلهم.

خالد استمر في سرد ما حدث معه لوسائل الإعلام المصرية، وقال بأن عائلة زوجته طلبوا منه أن لا يطلق ابنتهم، وأن يستمر معها ليساعدها على التحسن والشفاء وإكمال دراستها الجامعية. وقالوا بأن انفصاله عنها سوف يتسبب بسوء حالتها الصحية والنفسية بشكل أكبر. وأكد خالد أنه بعد ذهاب عائلة الزوجة ومغادرتهم المنزل، عادت الفتاة إلى الصراخ من جديد حتى تجمع الجيران لاعتقادهم أن هنالك مشكلة كبيرة تحصل هناك. وبعد ذلك أخذها إلى منزل عائلتها، ورفع دعوى فسخ عقد الزواج في محكمة الأسرة في منطقة مصر الجديدة، وأشارت وسائل الإعلام أن المحكمة لا تزال حتى اليوم لم تفصل في القضية ولم تصدر قرارها النهائي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X