أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أمريكي يلقى مصرعه خلال طلب يد حبيبته للزواج

تحولت لحظة رومانسية إلى مأساة، بعد أن لقي أميركي مصرعه أثناء عرض الزواج على حبيبته.
وبحسب «ديلي ميل» البريطانية كان ستيفن ويبر جونيور، من ولاية لويزيانا، برفقة حبيبته، كينيشا أنطوان، في عطلة بتنزانيا، عندما قرر عرض الزواج عليها بطريقة مميزة لا تُنسى.

حيث اختار ستيفن عرض الزواج على كينيشا تحت الماء، وفي الفيديو يمكن رؤية كيف فاجأها بالكشف عن خطاب كتبه بنفسه يقول فيه: «لا يمكنني حبس أنفاسي بما يكفي لأخبرك كل ما أحبه بشأنك، ولكني أحبك كل يوم أكثر».

وذلك قبل أن يكشف عن الجانب الآخر من الخطاب الذي يعرض فيه الزواج على كينيشا ويقدم لها خاتماً، إلا أنه سرعان ما تحولت تلك اللحظة الرومانسية إلى مأساة، حينما لم يستطع «ستيفن» تكملة مفاجأته ومات غرقاً أثناء تقديم عرض الزواج حينما لم يستطع التنفس.

وأعربت كينيشا عن حزنها وكشفت عن الواقعة المأساوية على «فيسبوك»، وقالت: «لا يوجد ما يكفي من كلمات لتصف روحك الجميلة، لطالما كنت نوراً ساطعاً لكل من تصادفه».

وأضافت: «لم تخرج من تلك الأعماق لتسمع جوابي، نعم، نعم سأتزوجك، لم تتسن لنا الفرصة للاحتفال ببداية حياتنا معاً، فقد تحول أجمل أيام حياتنا إلى أسوئها، وبأقسى طريقة ممكنة، أحبك كثيراً وسأظل أحبك إلى الأبد».

استقطب منشور كينيشا اهتمام الكثيرين وحصل على أكثر من 1400 تفاعل و212 تعليقاً، وعلق أحد المستخدمين: «شكراً على كلماتك الشجاعة، لم أكن مقرباً من ستيفن، ولكن روحه الاستثنائية كانت طاغية».
وقال أحد زملاء ستيفن: «أنا مصدوم للغاية».

وتعليقاً على الحادث، قال مسؤول من وزارة الخارجية الأميركية: «بلغتنا تقارير عن وفاة مواطن أميركي في تنزانيا، خالص التعازي للأسرة، ونحن على استعداد لتقديم المساعدات والدعم اللازم».

وحتى الآن، لم يتم الكشف عن كيفية وقوع حادث الغرق، ولا تزال التحقيقات جارية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X