أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أثارت مشاعر الملايين.. أم برازيلية تنال جائزة المشجع المثالي من الفيفا

سيلفيا لحظة استلام الجائزة
أثارت مشاعر الملايين حول العالم
جائزة المشجع المثالي من الفيفا
سيلفيا جريكو وابنها نيكولاس
سيلفيا تصف كل شيء لابنها الكفيف
الأم البرازيلية المثالية وابنها
سيلفيا ونيكولاس لحظة استلام الجائزة
يشجعان فريق بالميراس البرازيلي

مساء الاثنين الماضي 23 أيلول/سبتمبر 2019، أقيم الاحتفال الذي كان ينتظره الملايين حول العالم، وهو حفل توزيع جوائز الفيفا للعام الجاري 2019، حيث كانت جائزة الأفضل The Best، من نصيب البرغوث الأرجنتيني وأسطورة نادي برشلونة ليونيل ميسي. ولكن ما لفت الأنظار أيضاً من بين جوائز الفيفا، هي جائزة المشجع المثالي، التي كانت مميزة جداً لهذا العام، لأن من نالها كان أماً مُحبة، واظبت على حضور مباريات فريق ابنها المفضل، ولأن ابنها كفيف ولا يستطيع رؤية ما يحدث في الملعب، كانت تصف له كل شيء يحدث في المستطيل الأخضر.


العديد من وسائل الإعلام العالمية، ركزت على جائزة المشجع المثالي، التي نالتها سيلفيا جريكو، الأم البرازيلية التي أثارت حكايتها مشاعر الملايين حول العالم. والتي حرصت على حضور مباريات الفريق المفضل لابنها الكفيف نيكولاس، الطفل البالغ من العمر قرابة الـ12 عاماً، والمصاب بالتوحد. حيث كانت تصف له كل ما يحدث على أرضية الملعب، فكانت عينيه بين الجماهير الكثيرة.



ولحظة استلام سيلفيا لجائزة المشجع المثالي من الفيفا، قالت أن ابنها يعاني من مشاكل صحية عديدة إلى جانب مرض التوحد، من بينها ما منع تشكل شبكية عينه بسبب ولادته قبل موعده المحدد. مشيرة إلى أنه من عشاق نادي بالميراس البرازيلي، وأنها كانت من مقعدها وسط الجمهور، تصف له تحركات اللاعبين وأشكالهم وماذا يرتدون وكيف يتناقلون الكرة فيما بينهم وكيف يسجلون الأهداف.


الأمر البرازيلية المثالية التي تعيش مع ابنها نيكولاس في مدينة يونيائو دوس بالميراس، قالت إنها هي الأخرى تعشق كرة القدم، وأنها نقلت هذا العشق لابنها الكفيف. وأكدت سيلفيا أن نيكولاس يكون في أسعد أوقات حياته عندما يكون داخل الملعب وبين الجمهور يتابع المباريات. حتى أنه يتحمس ويبدأ بالقفز والهتاف والضحك عندما يسجل فريقه بالميراس هدفاً.


ومن الجدير بالذكر، أن حفل الفيفا لهذا العام كان قد أقيم في المدينة الإيطالية ميلانو، وحصد ليونيل ميسي قائد برشلونة والمنتخب الأرجنتيني جائزة الأفضل في العالم، بعد منافسة بينه وبين خصمه الدائم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والمدافع الهولندي من صفوف فريق ليفربول فيرجيل فان دايك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X