أسرة ومجتمع / إسألوا خالة حنان

اكتب سؤالك هنا وتلقى الإجابة من خالة حنان

عمرها 15 سنة وتحب الحب!!

السؤال


عمري 15 سنة، مشكلتي يا خالة حنان أني أحس بمشاعر لا أعرف ما هي؟! عندما أفضفض لصاحبتي المقربة تقول لي: «ربما عندك فراغ عاطفي»..
أنا من النوعية التي لا تثق إلا بالقليل النادر من الناس... أخاف أن أكون من النوعية التي يقال عنها إنها بوجهين... فأنا أمام الناس أصبح فرفوشة وحبوبة، لكن لما أكون مع نفسي أحس أني «سايكوباث». أرى البنات تحب، وأعرف أن هذا الشيء غلط، بل غلط كبير؛ لأن البنت يمكن أن تنخدع، ومع ذلك أغار! أرى الكثير من الناس يحكون الكلام الرومانسي، فأحس أني فاضية تماماً.. لدرجة أنني حتى أمام الشخص الذي يوسع لي المكان في طابور الكاشير أحس أني أحببته.. وصلت لمرحلة أني لما أكون مع صاحباتي ونرى شاباً جميلاً؛ أحس أن حياتي صارت (كدا بمبي وأحلام).. آسفة يا خالة أني أطلت عليكِ.. ساعديني. 
(زنوبا)

رد خالة حنان

1- اطمئني يا حبيبتي، فأنتِ تعيشين وتتصرفين بشكل عادي جداً، وهي حالة نراها لدى كثيرات بمثل عمركِ مع فروقات بسيطة!
2- صديقتك تقول لكِ إن لديكِ فراغاً عاطفياً، وهذا أمر عادي جداً؛ لأن الفراغ العاطفي تعيشه كثيرات، خاصة في فترة المراهقة، وحتى حين تظن الفتاة في تلك الفترة أنها تعيش قصة حب، ففي كثير من الأحيان تنتهي هذه القصة، وترى نفسها في فراغ عاطفي جديد، ليس لأن هناك مشكلة حقيقية في قصة الحب، بل لأن فترة النمو في هذا العمر تكون سريعة وتؤثر على هرموناتنا، ومعروف أن الهرمونات تتحكم بمزاجنا بشكل كبير خاصة في مرحلة عمرك هذا!
3- أما عن شعورك بأن الحياة «بمبي»، وفيها أحلام حلوة، كلما صادفتِ ولداً وسيماً، فلا تخافي منه؛ لأنه سرعان ما سيصبح ذكريات تضحككِ وتسليكِ في مرحلة النضوج المقبلة.
4- لكن.. من المهم جداً يا ابنتي أن تعلمي أن العمر قصير ويمضي بسرعة، فلا تضيعي واحدة من أجمل مراحل حياتك باللغو والانغلاق على مشاعر وأوهام، بل اشغلي نفسك برياضة لطيفة تنعش جسمك وتصفي ذهنك، وواظبي على دراستك واهتمي بها؛ لتكوني من الناجحات والمتفوقات، ولا تنسي الصلاة والدعاء، فهذا بحد نفسه يسعدك ويقوي ثقتك في نفسك!
5- فكري أيضاً أن بإمكانكِ أن تحبي كل الناس، وتشعري بالبمبي والأحلام، حتى حين تساعدين عجوزاً في الشارع، أو تقدمين خدمة لصديقتك، أو تعاونين أمك في الأعمال المنزلية يوم العطلة.. كل هذا سيجعلكِ سعيدة ومطمئنة بإذن الله.

أضف تعليقا

X