أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد 5 سنوات زواج سيدة تطلب الخلع وتقول: «نفسي أبقي أم»

تعبيرية

«زوجي رفض يطلقني بالحسنى، عشان إنسان أناني بيحب نفسه وعايز يجبرني على العيشة معه وهو مش بيخلف، وأنا نفسي أبقي أم»، ملخص دعوى خلع أقامتها سيدة ثلاثينية أمام الأسرة في محكمة زنانيري وسط العاصمة القاهرة طلبت فيها بخلع زوجها بعدما رفض تطليقها بالطرق الودية.


وقالت الزوجة صابرين 32 سنة في دعواها: «كل ما نروح لدكتور يقول إن الأمل ضعيف جداً ولازم حقن مجهري والتأجيل مش في صالحنا عشان كل يوم فرصته بتقل عن اليوم اللي قبله، وهو رافض نعمل الحقن المجهري وأنا كمان بكبر»، وأنها تزوجت منذ 5 سنوات ولم يحدث حمل وبعد سنة من الزواج اتجها إلى الأطباء لمعرفة الأسباب والذين أجمعوا على أن الأمل ضعيف جداً للحمل الطبيعي، ولابد من إجراء حقن مجهري، وهذا ما رفضه الزوج تماماً: «جوزي رفض نهائي وقالي لو الحمل محصلش طبيعي مش عايزين عيال، قرر يحرمني من أغلى حق في الدنيا بتتمناه أي واحدة، ولا راضي نعمل الحقن ولا راضي يطلقني ويسيبني أشوف حياتي مع حد تاني».


وأضافت الزوجة أن زوجها تعامل مع الموقف بكل أنانية، وأنها غير مضطرة لتحمله وخاصة أنه يوجد حل وهو يرفضه، كما أنها حاولت التفاهم معه بكل الطرق هي ووالدته، وعندما فقدت الأمل به هددته بأنها ستطلب الطلاق إذا أصر على موقفه ذلك، ولكنه أصبح أكثر عناداً عندما سمع بموضوع الطلاق: «لما قولتله هطلق عاند معايا أكتر من الأول وقالي ابقى وريني بقا هتعملي ايه أنا هسيبك كدا ولا هطلقك ولا هتعرفي تاخدي مني حق ولا باطل».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X