أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

تظاهرات لبنان: مشاهد لافتة ومواقف إنسانية تشعل مواقع التواصل الإجتماعي

في ميادين التظاهرات
في ميادين التظاهرات
من أجواء المظاهرات
غرافيتي: أيقونة التظاهرات
شابة ترفع علم لبنان
ابن بادية فحص
ضيافة البقلاوة للمتظاهرين
صورة مشاركة أشعلت مواقع التواصل
عجوز تبكي فقرها ومعاناتها
عروس وعريس في خضم التظاهرات
قص الشعر على الطريق مجانا للمتظاهرات
العروس وسط الجموع
نادين نجيم شارك أيضاً
الضيافة أثناء التظاهرات
متظتهرون متنمرون بزي لاكسا دي بابل
وائل جسار وزوجته مع المتظاهرين
متظاهرة

أجمع المراقبون وممثلو وسائل الإعلام الأجنبية والعربية في لبنان، على أن التظاهرات اللبنانية التي بدأت منذ حوالى أسبوع هي الأكثر حماسًا وجذبًا للأنظار، لما تحتويه من عناصر تشويقية وطرق جديدة في التعبير والمشاركة . فاللبنانيون الذين ذاع صيتهم كشعب محبّ للحياة، بالرغم من المعاناة التي عاشوها ولم يزالوا على مختلف الأصعدة ، لم يتركوا وسيلة تعبير سواء أكانت عن طريق الغناء أو الرسم او التنكر أو اليافطات الطريفة، إلا واعتمدوها لإيصال صوتهم في المظاهرات .ومن يجول في ساحات التظاهر في لبنان، تلفته هذه المشاهدالحضارية التي تعكس أحلام الشباب اللبناني ورغبته في العيش في وطن أفضل، على قدر احلامه وتطلعاته .

 

أغاني وموسيقى حماسية

الغناء، بكل أشكاله الوطنية والعاطفية والحماسية، كان رفيق المتظاهرين في كلّ أماكن تجمعهم، وبخاصة أغنيات جوليا بطرس التي تدعو إلى الثورة، من خلال " يا ثوار الأرض " و"وين الملايين " "وأنا بتنفس حرية " وغيرها من الأغنيات التي تشعل حماس المشاركين من الشباب .وقد انضم للمشاركة مجموعة من" ال دي جي" المعروفين في لبنان، ومنهم "ال دي جي" ماضي كريمة، الذي أشعل جمهور ساحة النور في مدينة طرابلس بموسيقاه الحماسية، وتناقلت مقطع الفيديو وسائل إعلام عالمية ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

ايضا لفتت الانتباه شابة تغني، أمام الإطارات المشتعلة التي استخدمها المتظاهرون لقطع الطرقات، أغنية وطنية أيضًا، حيث تم تداول هذا المقطع على نطاق واسع، نظرًا لجمال صوت الفتاة .

 

فيديو baby shark

مشهد آخر لفت الأنظار وعرضت محطة ال cnn مقطعًا منه في نشرتها الإخبارية، إلى جانب صحف عالمية مثل الدايلي مايل وغيرها... عندما أقدمت مجموعة من الشبان المتظاهرين على غناء أغنية baby shark لطفل داخل السيارة مع والدته، بعد أن أخبرت الوالدة المتظاهرين حول سيارتها أن طفلها خائف من أصواتهم العالية، فعمدوا على الاقتراب من السيارة بطريقة طريفة وغناء أغنية baby shark الشهيرة، لكي يهدأ الطفل .


أعمال تنظيف وضيافة وقص شعر

المتطوعون من كلّ الفئات، كان لهم حضورهم البارز في التظاهرات للقيام بعدة أعمال مفيدة، مثل تنظيف ساحات التظاهرات وتقديم الطعام والمياه مجانًا للمتظاهرين، وبعض محال الحلويات قدمت البقلاوة وأصناف الحلوى للمتظاهرين، وشوهدت صواني الضيافة تجول بين المتظاهرين في عدة مناطق . ولفتت بعض المبادرات الطريفة الأنظار، مثل مزيّن الشعر الذي وقف على قارعة الطريق مع مقصه وعدة الشغل ليقدم قص شعر مجانيًّا للمشاركات في التظاهرة.

 

كما حضرت إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت عروس بفستان الزفاف حيث اقتحمت بفستانها الأبيض جموع المتظاهرين مع عريسها في مشهد لافت .هذا إلى جانب النجوم والمشاهير الذين حضروا إلى أماكن التجمع وسجلوا تضامنهم مع المتظاهرين من خلال الغناء أو الدبكة.

 

مقاطع فيديو مؤثرة

من المقاطع والصور المؤثرة والملفتة للنظر والأكثر تداولاً على مواقع التواصل الإجتماعي خلال هذه المظاهرات، حالات إنسانية عدة شهدت على قوة الإرادة و العزيمة، مثل تصرّف الحاجّة المتقدّمة في السن، وهيبة الترك، التي خاطبت جندياً كان يقف على حاجز أمني يقف خلفه جنود من الجيش اللبناني يمنع المتظاهرين من المرور، حيث نصحت أحد العسكريين بالوقوف إلى جانب الناس لينتهي حديثها بوضع جندي قبلة على رأسها كردة فعل في منتهى الإنسانية تجاه سيدة بعمر والدته، وسط صرخات الإعجاب وتصفيق الحشود من حولها.

 

lhj_whyb_ltrk_wlmwqf_lnsny_1.jpg



كما انتشر مقطع فيديو لفتاة لبنانية تدعى ملك ركلت حارساً شخصيًّا لأحد الوزراء اللبنانيين من دون أي تردّد أو خوف لمنعه من الاعتداء عليها وعلى المتظاهرين، وهذه الصورة نالت انتشاراً واسعاً، وتحوّلت إلى رسوم غرافيتية، حيث تّم تلقيب الفتاة بـ "أيقونة المظاهرات"
 

 

وتناولت مواقع التواصل الإجتماعي حكاية مؤثرة لامرأة لبنانية تدعى بادية فحص، التقت بابنها لأول مرة في إحدى التظاهرات بعد غياب عنها دام 11 عاماً بموجب قانون الأحوال الشخصية اللبناني الخاص بحضانة الأطفال، بعد أن حملت بادية لافتة كتبت عليها "بدي شوف ولدي" فما كان من المتظاهرين إلا أن بدأوا بترداد هذه العبارة بهدف البحث عن ابنها، حتى أتت طفلة صغيرة إلى الوالدة وأخبرتها بأنها وجدت ابنها، وعندما التقت به سألته عما إذا كان يعرف من هي فردّ عليها ب "نعم "، لتسجل فصلا مؤثرا في ميادين التظاهرات.



مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة

كان لافتا أيضًا مشاركة بعض أصحاب الهمم في التظاهرات، حيث رفعوا مطالبهم وشكواهم وعبّروا عن استيائهم من الوضع القائم والتجاهل الدائم لمعظم حقوقهم .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X