بلس /أخبار

إصدار 1200 تأشيرة سياحية عبر منفذ جسر الملك فهد

لافتاً إلى أن معظم الذين قدِموا هم من الصين وبريطانيا.

أعلن العقيد ضويحي السهلي، مدير جوازات جسر الملك فهد، أنه تم إصدار نحو 1200 تأشيرة سياحية عبر منفذ الجسر منذ بدء تطبيق قرار التأشيرة السياحية، لافتاً إلى أن معظم الذين قدِموا هم من الصين وبريطانيا.


وتحدث العقيد السهلي عن استعدادات إدارة الجوازات في المنطقة الشرقية، كاشفاً عن توفير صالةٍ للمستفيدين من التأشيرات السياحية مزوَّدة بالآلات والأجهزة والقوى البشرية اللازمة، مشيراً إلى وجود موظفاتٍ، يعملن في جوازات جسر الملك فهد، يصل عددهن إلى 183 موظفة، مبيناً أنهن يقمن الآن بجميع الإجراءات أسوة بزملائهن في أقسام الرجال بعدما كان عملهن في السابق يقتصر على تطبيق الإجراءات النسائية فقط.


من جانبه، أوضح عماد المحيسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، أن جسر الملك فهد يعد الأكثر حركةً على مستوى الإقليم، والسادس على مستوى العالم، كاشفاً أنه شهد زيادة سنوية في العام الجاري في حركة العبور بنسبة 7% مقارنة مع العام الماضي.


ونوَّه المحيسن إلى أن مؤسسة جسر الملك فهد حققت في العام الجاري 35 رقماً قياسياً جديداً، وخفَّضت زمن العبور بشكل واضح بتضافر جهود جميع الجهات الحكومية العاملة في الجسر على الجانبين السعودي والبحريني، حيث كانت ساعات العبور تصل إلى ثلاث ساعات سابقاً، وانخفضت الآن إلى أقل من ساعة واحدة، وأحياناً 30 دقيقة في وقت الذروة.


وكانت السعودية قد أعلنت أواخر سبتمبر الماضي البدء في منح تأشيرة سياحية جديدة لمواطني 49 دولة بهدف دعم القطاع السياحي في البلاد بشكل خاص، وعجلة النمو الاقتصادي عامةً.

X