اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أول مسار على مستوى العالم لـ "هايبرلوب" في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية

هو عربات تشبه القطارات في شكلها وتسير داخل أنابيب عملاقة
ترجع قصة "هايبر لوب" إلى القرن الماضي
تقنية "الهايبرلوب" واحدة من المكونات الرئيسية في رؤية 2030
يُعرف مفهوم "الهايبرلوب" على أنه نظام نقل بسرعة فائقة
4 صور

سعت السعودية للاستفادة من تقنية نظام النقل «هايبرلوب» وتطبيقها في المملكة، وتكمن ميزة تلك التقنية في قدرتها على نقل المسافرين أو البضائع بسرعات تصل إلى سرعة الطائرات ولكن على الأرض، بالاستفادة من تقنيات الرفع المغناطيسي والتفريغ الهوائي، وذلك بعد الزيارة التي قام بها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي إلى مقر الشركة في كاليفورنيا السنة الماضية واطلاعه على تقنية الهايبرلوب.



"الهايبرلوب" 2030

 

1.jpeg

 


من المقرر أن تُعلن شركة (Foster + Partners) البريطانية وشركة "Virgin Hyperloop One" ومقرها ولاية كاليفورنيا الأمريكية، عن تفاصيل إنشاء تقنية "هايبر لوب" لنقل الركاب في السعودية؛ وذلك خلال مؤتمر "دافوس الصحراء" المقرر إقامته في الرياض، خلال الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر الجاري. وقالت الشركة البريطانية عبر حسابها الرسمي في تويتر بأنها انضمت إلى شركة "فيرجين هايبرلوب ون" في تطوير السرعة العليا، وسوف تعمل على إنشاء هذه التقنية الأحدث في وسائل النقل بجميع أنحاء المملكة.
وأشارت الشركة إلى أن تقنية "الهايبرلوب" واحدة من المكونات الرئيسية في رؤية 2030 السعودية.



بناء أول مسار عالمي "للهايبرلوب" في المملكة

3_6.jpg

 


توصلت دراسة حديثة مشتركة بين مدينة الملك عبد الله وشركة فيرجن هايبر لوب إلى نتائج إستراتيجية لبناء أول مسار على مستوى العالم لاختبار واعتماد تكنولوجيا هايبرلوب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بالمملكة. ووفق الدراسة التي أجرتها «فيرجن هايبرلوب ون» ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية، فمن المتوقع زيادة في الناتج المحلي الإجمالي بقيمة 4 مليارات دولار بحلول عام 2030 وتوفير 124 ألف فرصة عمل جديدة قائمة على التكنولوجيا ناتجة من هذا المشروع الواعد، بالإضافة إلى أن المشروع وضع خططاً لمركز بحث وتطوير ومنشأة تصنيع تدعم تطوير تكنولوجيا هايبرلوب، وذلك تماشياً مع رؤية 2030، والتي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وتحقيق التنمية.



ما هي تقنية "الهايبرلوب"

2_8.jpg


يُعرف مفهوم "الهايبرلوب" على أنه نظام نقل بسرعة فائقة، أطلقه رجل الأعمال الأمريكي المثير للجدل إيلون ماسك، بالاستناد إلى مبادئ تعود إلى 100 عام. وبحسب موقع CNN فإن المؤيدون لمشروع "الهايبرلوب" يقولون بأنه أكثر استدامة من الطيران، وأسرع بكثير من القطارات ذات السرعات العالية، حيث يقوم بتحريك البشر والبضائع بسرعة تتجاوز ألف كيلومتر في الساعة فوق الأرض أو عبر الأنفاق. وتعتمد التقنية على عربات تشبه القطارات في شكلها وتسير داخل أنابيب عملاقة، هذه الأنابيب يتم تفريغها من الهواء فيما تعتمد العربات على محركات كهربائية تولد موجات كهرومغناطيسية تدفع الأجسام المراد نقلها بسرعات هائلة.



اختراع قديم

 


ترجع قصة "هايبر لوب" إلى القرن الماضي وتحديداً العام 1909 حينما بدأ بعض العلماء يجرون تجاربهم على نقل الأشياء عبر أنابيب مفرغة من الهواء، وشرعت شركة "راند" عام 1972 في تطبيق بعض الأفكار التي افتقدت وقتها للتكنولوجيا اللازمة وللتمويل.