فن ومشاهير /مشاهير العالم

ممنوع على الملكة إليزابيث الشعور بخطوات الحذاء الأولى المؤلمة.. وهذه منقذتها

الملكة أليزابيث محظوظة بمصممتها الخاصة أنجيلا كيلي
الملكة إليزابيث محظوظة بوجود موظفة تجرب أحذيتها الجديدة عنها
ممنوع على الملكة إليزابيث الشعور بخطوات الحذاء الأولى المؤلمة

الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth ،ملكة بريطانيا،ممنوع عليها الشعور بخطوات الحذاء الأولى المؤلمة كأي بشر آخرين ،بحكم منصبها الملكي الرفيع،وعمرها المتقدم،ومهام عملها الطويلة والشاقة،ولديها منقذة خاصة تنقذها منها.

صور: النجمات وشبيهاتهن من الزمن الجميل... تطابق لا يُصدق


مصممة أزياء الملكة أنجيلا كيلي منقذة الملكة من آلام أحذيتها الجديدة


فحسب وسائل الاعلام البريطانية،كشفت أنجيلا كيلي، مصممة الأزياء والمساعدة الشخصية للملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth ، ملكة بريطانيا، منذ عام 2002 عن واحد من أسرار خزانة الملكة في كتابها الجديد
"The Other Side of the Coin: The Queen, the Dresser and the Wardrobe," "الجانب الآخر من العملة: الملكة، خبيرة الأزياء، وخزانة الملابس"
الذي طرحته في المكتبات في شهر أكتوبر الجاري،والذي يخص الخدعة التي تتبعها ملكة بريطانيا لتجنب إصابتها بآلام القدم عند الخروج بحذاء جديد.
من المعروف عن الملكة إليزابيث الثانية، أسلوبها الخاص في أزيائها، حقائبها، قبعاتها وأحذيتها، الإطلالة المميزة التي ابتكرتها بنفسها للظهور في أبهى صورة في المناسبات الخاصة والعامة .


مصممة أزياء الملكة الشخصية تجرب أحذيتها الجديدة وتتألم عنها


من المعروف عن الملكة إليزابيث الثانية، أسلوبها الخاص في أزيائها، حقائبها، قبعاتها وأحذيتها، الإطلالة المميزة التي ابتكرتها بنفسها للظهور في أبهى صورة في المناسبات الخاصة والعامة.
وعلى عكس معظم أفراد الأسر المالكة حول العالم، لا يمكن للملكة إليزابيث الخضوع للخطوات المؤلمة الأولى عند ارتدائها أحذية جديدة، إذ لديها شخص وظيفته تجربة أحذيتها قبل الخروج بها في المناسبات المختلفة، والشخص الذي تثق به الملكة لتخليصها من آلام القدم هي أنجيلا كيلي، مصممة أزيائها ومساعدتها الشخصية، بحسب موقع "أكسبريس".
واعترفت كيلي في كتابها أنها تتولى مسؤولية ارتداء الأحذية الجديدة وتجربتها والسير بها قبل عرضها على الملكة، للتأكد من أنها مريحة قبل كل رحلة أو مناسبة .
وقالت المستشارة الشخصية في كتابها: "الملكة لديها القليل جداً من الوقت لنفسها، ومن ثم تجربة أحذيتها قبل أي مناسبة، وبما أننا نشترك في مقاس الحذاء نفسه، فمن المنطقي أن أكون أنا وسيلتها للتأكد من شعورها بالراحة عند ارتداء حذاء جديد .
وأضافت: "لا يمكن للملكة أن تقول أبداً، أنا غير مرتاحة، لا أستطيع المشي بعد الآن، ولديها الحق في أن يرتدي شخص الحذاء للقيام بهذه المهمة".
يذكر أن مصممة الأزياء البريطانية، أنجيلا كيلي، عملت كمساعد شخصي وموظف أول للملكة إليزابيث الثانية لأكثر من عقدين تقريباً ومنحتها الملكة الامتياز الفريد للحديث عن تجربتها في القصر في كتاب،وكانت أول موظفة توافق الملكة على نشر كتاب حول عملها معها في القصر الملكي وكشف أسرار أناقتها الخاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X