اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شريان: الشيلات سلعة صينية... وآل لبيد: الشيلات ليست فن سعودي

5 صور

أقيم المؤتمر الصحفي الخاص بـ"الأمسيات الشعرية" الخاصة بموسم الرياض مساء يوم أمس الأحد في فندق نارسيس في الرياض بمناسبة الأمسية الشعرية التي ستقام غدًا الاثنين ويحييها كل من الشاعر الكويتي شريان الديحاني والمنشد حسين آل لبيد.

أدار المؤتمر الصحفي هاني الشحيتان رئيس اللجنة الإعلامية لأمسيات موسم الرياض والذي رحب في كلمته بالحضور وقال «الشحيتان»: هناك تحد كبير للشعراء والإنشاد في الأمسية التي ستقام غدًا الاثنين على المسرح الأهم والأكبر في تاريخ الأمسيات الشعرية كما أبارك لأخي الأكبر عبدالله بن حمير القحطاني الذي تحقق حلمه منذ سنوات طويلة في بناء مشهد إعلامي للشعر والشعراء على غرار الفن والفنانين، من جانبه عبر الشاعر الكويتي شريان الديحاني عن سعادته بالمشاركة في موسم الرياض وما شاهده، مؤكدًا أنّ الموسم مهم وضخم ويستحق المشاركة. وقال: الشعر فن والإنشاد فن مستقل، وأرى أن الشاعر هو من يساعد نفسه بينما هناك ٩٠٪، مما نسمع من إنشاد لا يعرف الجمهور شاعرها بل منشدها فقط.

وأضاف: لكل شخص موهبة والثقة عمود فقري لنجاح الموهبة، والإعلام الجديد موجود لإيصال كل صاحب موهبة أو إبداع إلى الجمهور بعكس السابق كان الشاعر ينتظر سنة لأجل عمل اُمسية للوصول الى جمهوره وفِي النهاية الجمهور ليس غبيًا في الاختيار.

وقال: كنت لاعب كرة قدم وشغلي الشاغل لعب كرة القدم وبسبب الإصابة ودراستي في أمريكا تركت اللعب وكانت لدي موهبة كتابة الشعر وأول اُمسية لي في أمريكا.

بدوره عبر المنشد حسين آل لبيد عن شكره للحضور، وقال: إنّ "الشيلة" ليست موروثًا سعوديًّا بل إماراتيًّا وتطورت الشيلات من ٢٠٠٧م ومن ثم ٢٠١٣ أصبحت الشيلات تغنى. وأضاف: هناك علاقة وطيدة بين الشاعر والمنشد؛ فالمنشد هو بحاجة للشاعر والكلمات.

فيما قال الشاعر الديحاني: قبل الإنشاد كان هناك أغاني، والشيلات أنا أعتبرها أغنية وهي مثل «سلعة صينية» !! وأنا أرفض الغناء والشيلات. أما برامج الشعر التلفزيونية مثل شاعر المليون فأي شاعر مبتدئ يحتاج لها، للوصول للجمهور، وهي تهدم الشاعر ولم تقدم نجمًا! فيما قاطعه هاني الشحيتان بقوله: برنامج شاعر المليون استطاع أن يجاري البرامج العالمية، وهو برنامج قدم للشعر ما يضاهي البرامج الشعرية السابقة خلال ربع قرن، وأتحدث كأمانة إعلامية، حيث إنه صنع ما لم تصنعه جميع وسائل الإعلام للشعر خلال ٣٠ عامًا ولا زال الكثيرون يحلمون بالمشاركة في برنامج شاعر المليون.

من جهته أشار عبدالله حمير القحطاني المشرف العام على الأمسيات الشعرية في موسم الرياض إلى أنّ اختيار الشاعر النجم شريان الديحاني والمنشد المتألق حسين آل لبيد جاء بناء على ما حققاه في الآونة الأخيرة من جماهيرية كبيرة في حضورهما سواء في المحافل أو عبر منصات الإعلام الجديد، وأتمنى لهما التوفيق في ليلة من ليال الشعر والإنشاد المميزة على أهم مسارح موسم الرياض، وهو تحدٍ كبير أرى أنهما بحجمه.
الجدير ذكره أنّ هذا المؤتمر حظي بحضور إعلامي كبير حيث تجاوز الحضور الخمسين إعلاميًّا من كافة وسائل الإعلام السعودية .