أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تركت وظيفتها لتتفرغ لتناول الطعام!!

تركت امرأة وظيفتها لمتابعة حياتها المهنية على موقع يوتيوب، حيث تتناول ماكدونالدز والوجبات الصينية وجريجز وبيتزا هت.


وبحسب موقع «ميرور» تقوم «تشارنا رولي» البالغة من العمر 22 عاماً، من لندن بتصوير نفسها تستهلك نحو 5. 5000 سعرة حرارية في جلسة واحدة وتجمع ما يصل إلى 40 ألف شخص لمشاهدتها وهي تتناول الوجبة.


يُعرف هذا النوع الفريد من الفيديو باسم «ماكبانج» Mukbang وهو اتجاه نشأ في كوريا الجنوبية، حيث يتحدث الناس إلى جمهورهم أثناء تناول الطعام.


من أجل قضاء المزيد من الوقت في إنشاء مقاطع الفيديو هذه، قررت «تشارنا» إنهاء عملها كعاملة بأجر كامل.


لكن يبدو أن «تشارنا» وجدت نفسها أنها لن تصمد كثيراً أمام متطلبات الحياة بعد ترك وظيفتها، فقامت بالعمل في أحد المستودعات بأجر جزئي من أجل إعانة نفسها أثناء رحلتها على YouTube.


ليس لدى «تشارنا» أي خطط للتوقف عن الأكل على الكاميرا وهدفها النهائي هو الاستمرار في طريقها حتى تتناول 10الآف سعر حراري دفعة واحدة.


وتقول «تشارنا»: «علي أن أظهر مدى ثقتي، قد أجد شيئاً عالقاً في أسناني أو حول فمي لكن الناس يحبون هذا إذ يعتبرونه مضحكاً».


في بعض الأحيان أواجه بعض التعليقات السلبية حول وزني وكم أنا سمينة، فأقول: «كيف يمكن أن أكون جميلة إذا حاولت ألا أتناول الكثير ولكن معظم الوقت لا أجيب على هذه التعليقات».


وتواصل قائلة: «أنا أستمتع بهذه الطريقة، وهذا يمنحني الثقة».


تذهب «تشارنا»، التي تزن102 كيلوغرام، إلى الصالة الرياضية أربع مرات في الأسبوع من أجل حرق الطعام الكثير ذات السعرات الحرارية الكبيرة التي تتناولها.


تشارك «تشارنا» مقاطع الفيديو الخاصة بها على قناتها «تشارنشين» Charnation وغالباً ما تأكل جنباً إلى جنب مع شريكها.


تصنع «تشارنا» مقطعي فيديو مدتهما نصف الساعة كل أسبوع، وقد أنفقت حتى الآن نحو 1000 جنيه إسترليني لتمويل اللقطات.


وكان أكبر نجاح لها هو شريط فيديو عن أكلها للوجبات الصينية، وهو كرات الدجاج، والأرز الخاص بالأصدقاء، ومأكولات تشاو مين الخاصة، والبطاطس، والجمبري، ولفائف السبرينج رول، وصلصة الكاري.
تمت مشاهدة فيديوهاتها أكثر من 48 ألف مرة حتى الآن.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X