أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

باع طفلته وصرف المال على فتياته المفضلات بالإنترنت

باع طفلته لهذا السبب المثير للاشمئزاز
فتيات يظهرن ببث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي
صرف المال كإكراميات على نجماته المفضلات بالإنترنت
تعبيرية
يواجه لــو تُهماً بالاتجار بالبشر

كما أنه لا حدود للخير في الإنسان، أيضاً على الجهة المقابلة لا حدود للشر على الإطلاق، لا حدود لانعدام الرحمة ورمي المسؤولية بعرض الحائط من قبل البعض. وربما ما فعله رجل صيني وكشفت عنه العديد من وسائل الإعلام المحلية في الآونة الأخيرة، يكون من أكثر الأشياء المثيرة للرعب والاشمئزاز بالوقت نفسه. حيث أقدم على بيع طفلته لينفق المال على هيئة إكراميات لفتياته المفضلات على مواقع الإنترنت.


ووفقاً لما نشره موقع سكاي نيوز في تفاصيل هذه الحادثة التي أثارت استياءاً وغضباً لا مثيل لهما في البلاد، فإن رجلاً صينياً عُرف بوسائل الإعلام باسم «لـو» ولديه ابن وابنة، كان قد باع طفلته بما يزيد عن الـ11 ألف دولار أمريكي، وصرف الأموال على نجماته المفضلات في مواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعي.


وتابع الموقع، أن القصة التي تعود أحداثها إلى شهر شباط/فبراير الماضي 2019، ولكن تم الكشف عنها في الأيام القليلة الماضية، تفيد بأن «لـــو» كان قد أقدم على بيع طفلته الصغيرة، مدعياً بأنه لم يعد قادراً على تربية أطفاله وحده عقب هجر زوجته له. وأنه كان قد تمكن في وقت سابق -بمساعدة بعض الوسطاء- من العثور على عائلة ترغب في تبني الطفلة، فقام الرجل الصيني بـ«بيع» طفلته لهذه العائلة.


وبحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية في الصين، فإن «لــو» كان في مطلع العام الجاري 2019، قد التقى سراً بعائلة تشين، التي بعد فقدانها لابنها قبل عدة أعوام، وعدم قدرتهم على الإنجاب من جديد، رغبت بتبني طفل آخر. وفي ذلك اللقاء عرض الوالد صورة طفلته الصغيرة التي لم يتم الكشف عن عمرها بالتحديد، واتفق مع عائلة شين على بيعها لهم مقابل مبلغ 80 ألف يوان صيني، أي ما يعادل 11 ألف و425 دولاراً أمريكياً.


هكذا تم اكتشاف الأمر مؤخراً..


الخطيئة التي تجر خلفها أخطاء أخرى، هي ما كشفت أمر هذه الصفقة المثيرة للاشمئزاز بنظر الكثيرين. إذ أن عائلة تشين بعد شرائها الطفلة، حاولت خلال الفترات القليلة الماضية أن تقوم بإخراج بطاقة هوية لها، وذلك باستخدام شهادة ميلاد مزورة، وهذا ما كشف كل الأمر في اليومين الفائتين ودفع السلطات الصينية إلى التحرك.

باع طفلته وصرف المال على نجمات الإنترنت


صحيفة «ستريت ميتروبوليس ديلي» الصينية، كانت قد بينت بأن «لــو» الذي يواجه هو والمشتريان من عائلة تشين عدة تهم بالاتجار بالبشر بالوقت الحاضر. كان قد أنفق معظم الأموال التي حصل عليها من بيع طفلته، على فتياته المفضلات على أحد المواقع المتخصصة بنشر مقاطع الفيديو بخاصية البث المباشر في الصين. حيث كان يرسل لهم المال إلكترونياً كنوع من الإكراميات لمشاهدتهن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X