أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طبيبة وممرضة سعوديتان تنقذان ثلاثة شباب تعرضوا لحادث مروري

ليست بالمرة الأولى ولن تكون الأخيرة تلك التي نسمع فيها عن بطولة الممرضة والطبيبة السعودية، والتي قدمت أروع صور البذل والعطاء لإنقاذ أشخاص قادها القدر إليهم. وآخر هذه القصص البطولية قيام طبيبة وممرضة سعوديتان بإنقاذ حياة ثلاثة شباب سعوديين تعرضوا لحادث مروري أول أمس الخميس.

يشار إلى أنّ سيارة كان يستقلها أربعة شباب على طريق الخفجي – الدمام "أبو حدرية" الأمر الذي أسفر عن وفاة أحدهم وإصابة ثلاثة آخرين.

بدورها روت الممرضة قصة الموقف بقولها:" كنت ذاهبة من الدمام إلى عملي بمستشفى الخفجي برفقة زميلتي الطبيبة (تخصص عام) التي كانت تقود سيارتها لنصادف حادثًا مروريًّا لأربعة شباب، وعلى الفور توقفنا لنقوم بإسعافهم نظير ما يملي عليه واجبنا الوطني والمهني".

وأوضحت الممرضة أنّ إصابة أحدهم شديدة، وحاولنا إنعاشه لكنه فارق الحياة في حين قمنا بإسعاف الـثلاثة الآخرين حتى وصول فرقة من الهلال الأحمر والتي نقلتهم إلى المستشفى.

من جهته أكد المدير التنفيذي للمستشفى والمراكز الصحية بقطاع الخفجي "الدكتور أحمد فراس الخالدي" لـ"العربية.نت" أنه سيتم تكريم الطبيبة والممرضة نظير موقفهما وتقديم الإسعافات الأولية المطلوبة في إنقاذ المصابين بحادث سير، والذي وقع على طريق الدمام – الخفجي، صباح يوم الخميس. مثمنًا ما قامتا به من الواجب الطبي والمهني الذي عكس الصورة المشرفة للعمل الإنساني.

وقال:" نسأل الله تعالى أن يرحم المتوفى وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وأن يمن الله على المصابين بالشفاء العاجل".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X