اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

امرأة تفقد نصف جمجمتها في حادث سيارة

الأشعة التي تظهر عملية الإزالة
المصابة بعد إفاقتها
المصابة في المشفى
المصابة
الدعامة الموضوعة
5 صور

كشفت امرأة شابة صور الأشعة السينية لها بعد أن تمت إزالة نصف جمجمتها بعد تعرضها لحادث سيارة مروع.


وبحسب موقع «ميرور» ظلت «ستيف بليك»، من توتون، هامبشاير، في غيبوبة لمدة 19 يوماً وعانت من تورم في المخ، مما اضطر الأطباء إلى إزالة قطعة كبيرة من أعلى جمجمتها، كما تعني جروحها أيضاً أنها لن تستطيع استكمال عملها كواحدة من طاقم طائرة إيزي جيت.


وقع الحادث المروع عندما كانت «ستيف»، التي تعيش مع والديها «سو» و«ستيف»، تعبر طريق A35 في توتون.


فبمجرد أن وضعت «ستيف» قدميها على الطريق لتعبره، تغير لون الإشارة ليصبح الطريق متاحاً للسيارات، ولم تدرِ بالسيارات إلا عندما صدمتها سيارة في فخذها الأيسر، وقعت في الشارع بسبب التصادم ولم تشعر إلا بالتفاف المارة حولها ثم فقدت الوعي.


تم نقلها إلى مستشفى ساوثهامبتون العام، وفي اليوم التالي أفاقت لتجد نفسها في المستشفى ووالدها بجوارها.


خضعت لعملية جراحية استمرت ست ساعات لإزالة جزء من جمجمتها بسبب تورم في المخ. ثم دخلت في غيبوبة لمدة 19 يوماً.


خضعت «ستيف» أيضاً لعملية جراحية أخرى لاستكمال وضع دعامة بديلة للجزء المفقود من جمجمتها.


لقد أحرزت تقدماً قوياً منذ وقوع الحادث، لكنها ما زالت تواجه مشكلات مع التعب وفقدان الذاكرة والتركيز وبعض المشكلات السلوكية.


في أعقاب الحادث، أصدرت «ستيف» تعليمات إلى محامي الإصابات الخطيرة في إيروين ميتشل لمساعدتها في الوصول إلى التأهيل المتخصص الذي تحتاجه.


الآن، انضم الخبراء القانونيون معها، بمناسبة أسبوع السلامة على الطرق السنوي خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني).


تمثل «كلير هوارد»، الشريكة وخبيرة الإصابات الخطيرة في مكتب ساوثمبتون في إيروين ميتشل، «ستيف» في المطالبة بحقها.


وقالت: «هذه القضية هي مثال آخر على التأثير الضخم الذي يمكن أن تحدثه حوادث تصادم الطرق».


وقد جمع أصدقاء «ستيف» المئات من الجنيهات من أجلها والتي قررت التبرع بها لسيارة الإسعاف هامبشاير وإيل أوف وايت الجوية والتي تم استدعاؤها إلى مكان الحادث.