أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

نساء على أجنحة الشعر.. لقاء ثقافي في الرباط

الباحثة و الدكتورة -العالية ماء العينين
الدكتورة -العالية ماء العينين- تتسلم الهدايا من طلابها
كتاب «التبراع» للدكتورة -العالية ماء العينين
- الدكتورة -العالية -تقدم الشواهد التقديرية للمشاركين
صورة جماعية للطلبة والباحثين المشاركين في الندوة
كلمة رابطة كاتبات المغرب الدكتورة عزيزة يحضيه عمر
أثناء توقيع كتاب – التبراع-

نظم نادي القراءة والكتابة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، لقاءً ثقافياً أدبياً مع الدكتورة العالية ماء العينين حول «كتاب التبراع نساء على أجنحة الشعر»، بحضورها، وسط جو مفعم باكتشاف الثقافة الصحراوية من خلال شعر النساء، فـ«التبراع» لغة النساء الحميمة التي تكون في وسط نسائي مغلق، تتغنى فيه المرأة الصحراوية بمشاعرها خاصة في الحب وعلاقتها بالرجل.

وقد خصص الطلاب مداخلات تحليلية وقراءات على مستويات عدة لهذا الكتاب، الذي يعرف بهذا التعبير الوجداني المتميز، ويقرب من البيئة الصحراوية وحضور المرأة اللافت في الأدب الشفاهي.
حضر اللقاء عزيزة يحضيه، رئيسة رابطة كاتبات المغرب وعدد من الإعلاميين والأساتذة الجامعيين والطلبة، حيث كانت جلسة بطعم المتعة الأدبية، وقد تناولت الكلمة الدكتورة ماء العينين؛ لتشكر طلبتها الذين حيتهم على المبادرة وعلى تنوع وغنى القراءات.
واعتبرت «التبراع» عالم المرأة الذي تجد فيه فسحة للعودة إلى أنوثتها وعواطفها، ونوعاً من التعبير الذي يصالحها مع ذاتها كأنثى. وقد أبدعت في كلام موزون غني بالمعاني الراقية، يجعلها سيدة الأحاسيس الجياشة، ويكشف مشاعر وخلجات تعبر عنها بصور شعرية، تتقاطع فيها ثقافات أخرى ولغات أخرى أيضاً، غير اللهجة الأم أحياناً، وهي الحسانية. فالصحراوية كما تقول الدكتورة العالية امرأة قوية في الظاهر، وتبدو صارمة، ولها مكانتها المميزة، ولعل «التبراع» يأتي كفسحة روحية وإبداعية لتقول كلمتها، وتعبر عن انتمائها للعاطفة والحب، مع العلم أن «التبراع» قد يتفاعل أيضاً مع مواضيع أخرى تتفاعل مع المجتمع، مثل بعض الحروب أو الأزمات الاجتماعية.

يذكر أن نادي القراءة والكتابة تأسس في 2018 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، يروم تشجيع القراءة وتحفيز الشباب خاصة على اكتشاف عالم الكتاب والمعرفة؛ لأجل خلق مجتمع قارئ يعي ثقافته وقضاياه. كما أن فكرته تقوم على العمل الجماعي، وروح التعاون والإبداع بين الطلبة، بتعدد مستوياتهم الدراسية، ومختلف التخصصات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X