أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ليونيل ميسي يفوز بالكرة الذهبية للمرة السادسة في تاريخه

للمرة السادسة في تاريخه
ميسي وكراته الست على المسرح
أليسون بيكر أفضل حارس مرمى
محمد صلاح خامس أفضل لاعب في العالم
رياض محرز عاشر أفضل لاعب في العالم
ميسي يحمل السادسة بين يديه
خلال حفل البالون دور في باريس
ماتيس دي ليخت أفضل لاعب شاب
الكرة الذهبية
ميسي يفوز بالكرة الذهبية للمرة السادسة

ليونيل.. أندريس.. ميسي.. البرغوث قائد منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة الإسباني، لا يشبع أبداً من الألقاب والأرقام القياسية، وخاصة من البالون دور، أو جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم. وذلك بعد أن تُوج بها للعام الجاري 2019، للمرة السادسة في تاريخه. متفوقاً على كل من نجم ليفربول، الهولندي فيرجيل فان دايك، ونجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو؛ ليصبح ميسي بهذه الكرة الذهبية الجديدة، أكثر من نالها في تاريخ كرة القدم على الإطلاق.

وكان النجم الأرجنتيني، قد تُوج بكرته الذهبية السادسة، خلال حفل الذي أقامته مجلة فرانس فوتبول الفرنسية الشهيرة، الجهة المنظمة للجائزة، وذلك في العاصمة الفرنسية باريس مساء الاثنين 2 كانون الأول/ديسمبر 2019. وذلك بعد أن حصل ميسي على أعلى عدد من أصوات الصحفيين المختارين من حول العالم. وحلّ الهولندي فان دايك نجم نادي ليفربول الإنجليزي في المركز الثاني.

ومن الجدير بالذكر، أن النجم الأرجنتيني كان قد نال جائزة الكرة الذهبية لـ5 مرات قبل هذه السادسة الأخيرة، وكان ذلك خلال الأعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2015. وطوال هذه السنوات كان في منافسة شرسة مع خصمه الأزلي البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي حلّ في المركز الثالث لهذا العام.

وكان لنجوم كرة القدم العرب، حضور قوي بين فضل 10 لاعبين في العالم بالنسبة إلى مجلة فرانس فوتبول، حيث حلّ الفرعون المصري نجم ليفربول، محمد صلاح، في المركز الخامس، بينما جاء النجم الجزائري ولاعب فريق مانشيستر سيتي، رياض محرز في المركز العاشر.

وكانت جائزة ليف ياشين، التي استحدثتها المجلة الفرنسية مؤخراً، والتي تُقدم لأول مرة في هذا العام، وتعطى لأفضل حارس في العالم، من نصيب حارس نادي ليفربول، البرازيلي أليسون بيكر، الذي توج مع ناديه الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا، كما حصد لقب الكوبا أميركا مع منتخب بلاده البرازيل. وجاء في المركز الثاني، جدار برلين حارس المنتخب الألماني ونادي برشلونة الإسباني، مارك أندريه تير شتيغن.

أما بالنسبة إلى جائزة أفضل لاعب شاب تحت سنّ 21 عاماً، والتي يطلق عليها جائزة كوبا، فقد كانت من نصيب المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت، لاعب نادي أياكس أمستردام الهولندي السابق، الذي انتقل مع بداية الموسم الحالي إلى فريق يوفنتوس الإيطالي.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X