فن ومشاهير /أخبار المشاهير

جيهان عبد العظيم : زوجي لم يمنعني من التمثيل وهذه قصة إعلاني الطلاق

جيهان عبد العظيم
جيهان عبد العظيم
جيهان عبد العظيم
جيهان عبد العظيم
جيهان عبد العظيم

أكدت الفنانة السورية جيهان عبد العظيم، أنها تستعد للعودة إلى التمثيل العام المقبل، حيث إنها مبتعدة ومقيمة في القاهرة منذ ما يقارب الخمس سنوات، بسبب زواجها من الكاتب المصري إياد إبراهيم، وأوضحت جيهان : "هناك مفاجآت قريبًا، يكفي كسل، سأعود أقوى من السابق بإذن الله، ولا يوجد تفاصيل واضحة لغاية اللحظة عن عودتي، سواء في الدراما المصرية أو السورية أو العربية عامةً، لكنني مصرة على الاستمرار".

جيهان نوهت في مقابلة مع إذاعة "ميلودي إف إم"، إلى أنها بدأت تتلقى دروس تمثيل لتستعيد تقنيات الأداء التلفزيوني، بسبب طول انقطاعها، وأضافت: "زوجي شجعني على العودة، وكل المتابعين يظنون أنّ زوجي يرغمني على الغياب وهذا غير صحيح أبدًا، فزوجي من داعمي المرأة وهو أصلًا سيناريست، أي مجال عمله قريب جدًّا من أجواء العمل الفني، لذلك أشير إلى أنّ غيابي هو بمحض إرادتي وظروفي، وليس بسبب رفض زوجي للتمثيل".

اقرأ أيضاً : محمود نصر: "ممالك النار" حملني فوق الغيم وسيرين عبد النور صديقة وفيّة


وحول صعوبة قرارها بالعودة، عبّرت جيهان عن دقة هذه المرحلة باختيار العمل الذي ستعود به، وتابعت: "من واجبي أن أختار عملًا كبيرًا أحترم خلاله مسيرتي التي امتدت لـ 20 سنة أمام الكاميرا".

وتحدثت الفنانة جيهان عن الخلاف الذي حدث بينها وبين زوجها الكاتب المصري إياد إبراهيم، والذي تسبب بنشرها لخبر طلاقها ثم العودة عنه وقالت: "أؤكد أنّ زواجي ليس كما يظن البعض كله فراشات وورود طوال الوقت، ونحن نمر بلحظات صعبة ولدينا الكثير من وجهات النظر المتضاربة مثل أيّ زوجين، تلك التصريحات كانت لحظة شيطان ولم تكن ردة فعل مقبولة مني، ثم اكتشفت لاحقًا خطئي وتراجعت، زوجي يملك قلبًا يشبه قلب الأطفال، وعلى الفور ينسى خلافاتنا وهذا ما حدث".
وأضافت: "تربيت مما فعلت، ولن أكررها أبدًا بالسماح للناس بالتدخل في حياتي الخاصة، واكتشفت أنّ الناس تتفاعل مع الأخبار السيئة، ويحبونك وأنت تمر بأحزان وكوارث فقط".

وعما إذا كان لديها صديقات مقربات في الوسط الفني السوري، أوضحت جيهان أنّ الفنانة روعة ياسين هي الأقرب لها من بين كل الزميلات، وأشارت إلى أنها بتواصل دائم مع روعة منذ سفرها إلى مصر ولغاية اليوم.
وتابعت: "روعة صديقة مقربة جدًّا، وتجمعنا اتصالات مطولة بشكل شبه يومي، وقد عرفتها إلى زوجي عندما كانت مقيمة في مصر قبل عودتها إلى دمشق".

وكشفت عبد العظيم عن أسماء باقي صديقاتها من الوسط الفني السوري، ذاكرةً ليليا الأطرش، وتولين البكري، وديمة الجندي.
وحول الفنانات المصريات أشارت جيهان إلى أنها لم تملك ما يكفي من الوقت لتكوين صداقات في الوسط الفني المصري ما عدا الفنانة زينة التي تجمعها بها صداقة وسلام دائمين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X