أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مزارع يعثر على كنز ضخم في أرضه ولم يأخذه.. فما السبب؟

الآثار المستخرجة
الآثار المضبوطة
معبد الإله بتاح

نجح مزارع في العثور على كتل أثرية ضخمة داخل أرضه، بالقرب من معبد الإله بتاح، بمنطقة ميت رهينة في محافظة الجيزة، لكن شرطة السياحة نجحت في الوصول إليه، وألقت القبض عليه أثناء أعمال الحفر قبل أن يخفي الآثار.


وأعلن أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، أن المعاينة المبدئية التي أجراها مفتشو آثار منطقة ميت رهينة، أقرّت أثرية الكتل المكتشفة، أوضحت أنها عبارة عن بلوكات من الجرانيت الوردي والحجر الجيري عليها نقوش هيروغليفية، وكشفت أعمال التنقيب الأثري عن العثور على 19 كتلة أثرية ضخمة من الجرانيت الوردي والحجر الجيري، عليها نقوش تصور الإله بتاح، إله مدينة منف، إضافة إلى خراطيش للملك رمسيس الثاني، ونقوش أخرى تصور الملك في أثناء ممارسة طقس «الحب سد»، ما يدل على أن هذه الكتل تمثل أجزاء من المعبد الكبير للإله بتاح بمنطقة ميت رهينة.


وأضاف عشماوي أن الكتل المكتشفة نقلت إلى المتحف المفتوح بمنطقة ميت رهينة والحديقة المتحفية؛ لترميمها، وبعد ذلك النظر في كيفية عرضها في المكان اللائق.


ومن جانبه، قال مصدر أمني إن العامل بدأ في الحفر بأرضه؛ بغرض البحث عن كنز داخلها «الزئبق الأحمر»، حتى عثر على كمية كبيرة من الآثار الخاصة «الإله بتاح»، وألقي القبض عليه متلبساً، وعثر بحوزته على المضبوطات، وأحيل إلى النيابة العامة، التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X