جمال /أخبار جمال

شدّ الوجه ينمّي عظاماً في العينين

أدّت عمليّة فاشلة لشدّ الوجه، باستخدام حقن الخلايا الجذعيّة، إلى معاناة امرأة أميركيّة في الستّينات من عمرها، بعد أن نمت العظام في عينيها.
وذكرت جريدة "ديلي ميل" أنّ المرأة دفعت 20 ألف دولار لإجراء العمليّة في عيادة في بيفرلي هيلز. لكنّها بعد مرور ثلاثة أشهر، شعرت بطقطقة في عينها اليُمنى. وعندما لم تتحسّن الحالة، فزارت جرّاحاً تجميل آخر، حيث لم تستطع أن تفتح عينها اليُمنى من دون الشّعور بقدر كبير من الألم، موضحة أنّها كلّما فتحتها بالقوة، سمعت صوت طقطقة غريبة. وبعد عمليّة جراحيّة مضنية استغرقت ستّ ساعات، أخرج الجرّاح قطعاً صغيرة من العظم من جفنها مع أنسجة محيطة بها. وكان صوت الطقطقة الذي سمعته المرأة ناجماً عن احتكاك الشظايا العظميّة مع بعضها البعض.
وإحدى النّظريات الكامنة وراء ذلك هو أنّ الخلايا الجذعيّة التي يُمكن أن تتطوّر إلى أيّ نوع من الأنسجة في الجسم، ربّما تفاعلت مع إحدى حشوات الجلد المحتوية على الكالسيوم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X