أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

"التعليم العالي" تغلق كليَّة العلوم والتكنولوجيا الأهليَّة بجدة

لائحة تحت إشراف التعليم العالي دون ترخيص
لجأ مجموعة من الطلاب والطالبات من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأهلية في جدة «لـ سيدتي نت» بعد تهديد مستقبلهم الدراسي بعدم استكمال مرحلة البكالوريوس بسبب قرار وزارة التعليم العالي بإغلاق الجامعة؛ مطالبين بدعم قضيتهم التي تصنف كقضية إنسانية، ورأي عام في المرتبة الأولى، حيث أغلقت وزارة التعليم العالي كليَّة العلوم والتكنولوجيا الأهليَّة بجدة، التي بدأت نشاطها قبل ثلاث سنوات، في ثمانيَّة تخصصات هي: الإدارة، والمحاسبة، والمالية، والهندسة المعلوماتيَّة، والتصميم الداخلي، والشبكات، وتقنية المعلومات، والبرمجة، ويدرس بها أكثر من 1440 طالباً وطالبة.وبحسب وزارة التعليم العالي، فإنَّ الكليَّة لم تستكمل إجراءات التراخيص النظاميَّة، وبالتالي لم يُؤذن لها ببدء الدراسة؛ ما جعل عدداً من طلاب الكليَّة يتجمعون بحي الحمراء شمال محافظة جدة، معترضين على إغلاق كليتهم من قبل وزارة التعليم العالي، مطالبين بإعادة فتحها والاعتراف بشهاداتهم، كما طالب البعض بمنحهم الفرصة لإكمال دراستهم في الكليات الحكوميَّة، متسائلين عن مصير مستقبلهم، خاصة أنَّ بعضهم لم يتبق على تخرجه سوى عام واحد فقط.

خطواتنا صحيحة
أوضح المسؤول الإداري لـ«سيدتي نت» ، وأحد مؤسسي جامعة العلوم والتكنولوجيا الأهليَّة عبد الإله جابر أنَّ لديهم ما يثبت اعتراف الوزارة بهم، وفي ذات الوقت -حسب قوله- ننتظر قرار وزارة التعليم العالي فيما يخص مصير الطلاب الدراسي. أما وزارة التعليم العالي، فإنَّها مصرَّة على قرارها بإغلاق الكليَّة، مؤكدة على صحة الخطوة التي اتخذتها، بل محملة الإدارة عدم الالتزام بالقوانين والأنظمة رغم التحذيرات المسبقة التي وجهتها للكليَّة في الربع الأول من العام الهجري الجاري؛ لاستكمال الشروط، ملقية على عاتقها مسؤوليَّة الطلاب الذين تم قبولهم بصورة غير نظاميَّة، وبناء عليه على جميع الطلاب التوجه للقضاء؛ للحصول على حقوقهم، لكن الطلاب الذين يرون أنَّهم ضحيَّة لقرارات وإجراءات لا يد لهم فيها رفضوا فكرة التوجه للقضاء؛ مطالبين فقط بإكمال دراستهم والتخرج بشهادات معتمدة ومعترف بها، بل رفضوا الحل الذي قدمته الوزارة بإمكانيَّة تصحيح أوضاعهم، وتحويلهم إلى جامعة الملك عبد العزيز الحكوميَّة في جدة، بعد تقييم مستواهم العلمي؛ كونها لا تشتمل على التخصصات التي اختاروها في كليَّة العلوم.

قضية نصب
المستشار القانوني عبد العزيز النقلي، أوضح بعد سماعه أقوالَ الطلاب والطالبات أثناء اجتماعهم بمكتب «سيدتي» بجدة قائلاً: «ليس أمام هؤلاء الطلاب سوى اللجوء للقضاء والتظلم إلى وزارة التعليم العالي ضد مؤسسي الجامعة، ومن ثمَّ رفع دعوى مستعجلة إلى ديوان المظالم للمطالبة باستمرارهم في الدراسة مع النظرفي القضيَّة من الناحية الموضوعيَّة والشكليَّة، خاصة أنَّ الطلاب ليست لديهم أي علاقة قانونيَّة بالقضيَّة محل الخلاف بين إدارة الكليَّة، ووزارة التعليم العالي؛ لأنَّهم أخذوا بالظاهر وانتسبوا إلى الجامعة على أنَّها معتمدة، فبالتالي لا يقع عليهم عبء الإثبات، بل هو من مسؤوليَّة مؤسسي الكليَّة؛ كونها فتحت على أرض الواقع وانتسب إليها طلاب وإداريون وأكاديميون، وهي بذلك تكون قد اكتسبت الصفة القانونيَّة. وما وقع على الطلاب والطالبات يسمى قانونياً نصباً واحتيالاً».

لمزيد من التفاصيل تابعوا مجلة «سيدتي»

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X