فن ومشاهير /مقابلات

بالفيديو والصور..جيني أسبر في شهرها السابع وتنتظر مولودة

رحلة تعبٍ مرّت بها الممثلة السوريّة جيني أسبر من سوريا إلى لبنان، وهي حامل في شهرها السابع، حيث تنتظر مولودها الأوّل الذي كشفت لـ "سيدتي نت" عن جنسه؛ فهو فتاة كما تتمنّى، لأنّها تعشق اللون الزهريّ.
جيني حضرت إلى بيروت لتصوير غلاف خاصّ لمجلّة "سيدتي"، وهي حامل، لأنّها تعتبر الأمومة أغلى شعور يُمكن للمرأة أن تشعر به.
"سيدتي نت" رافقت جيني خلال جلسة التصوير، وأجرت معها حواراً عن حملها ومشاريعها الجديدة، هذا نصّه:
أخبرينا كيف كانت الرحلة من سوريا إلى بيروت؟
الرحلة كانت متعبة قليلاً من سوريا إلى لبنان، بسبب الزحمة الخانقة على الحدود بين البلدين؛ ولكن المهمّ أنّنا وصلنا.
ما هو شعورك وأنت على أعتاب الأمومة للمرّة الأولى؟
شعور الأمومة "كتير حلو"، وهو أمر جديدٌ عليّ، وكلّ امرأة تتمنّى هذا الحدث. بالنسبة إليّ هناك خوف و مسؤوليّة، لكن بالتأكيد أنا سعيدة بأن أعيش هذا الدور في الحقيقة من بعد ما شعرت به في المسلسلات.
هل علمت  ما هو جنس المولود؟
هذا "سكوب" لـ "سيدتي نت". بالطبع، فهي فتاة، وأنا بطبعي أحبّ البنات، لأنّني أعشق اللون الزهريّ. أفكّر الآن في اختيار اسم للمولودة، فثمّة مجموعة من الأسماء، أفضلها عندي اسم "ساندي" أو "سيندي".
هل تتابعين كتباً معيّنة تُعنى بالأمومة؟
طبعاً، فأنا كنت بعيدة جدّاً عن اهتمامات الطفل. أتابع الآن كثيراً من المواقع التي تُعنى بهذا الجانب؛ كلّ شهر بشهره، وماذا يجب أن تفعل المرأة بعد الولادة. وقد ابتاعت لي والدتي من الخارج كتباً تُعنى بهذه المواضيع، كما نُتابع معاً كلّ جديد، ونقرأ عن التربية الحديثة وكيف نهتمّ بالمولود الجديد وماذا يحبّ الطفل وماذا يكره، فهو عالم بحدّ ذاته.
حكي عن تصوير جزءٍ ثانٍ من مسلسل "بنات العيلة"، فهل هذا الكلام صحيح؟
لا أعتقد أنّ ثمّة جزءاً ثانياً من مسلسل "بنات العيلة"، بالرّغم من أنّ العمل أثار ضجّة كبيرة وجماهيريّة. كان هناك فكرة حول جزء ثانٍ من المسلسل، ولكن لا كلام حالياً حول هذا الأمر.
هل الحمل يؤثّر على قبول جيني بعض الأعمال الجديدة؟
الموضوع ليس هكذا، وإنّما هناك أمور تتعلّق بالـ "فيزيك". والممثّلة الحامل غير المطربة، إذ يُمكن للمطربة أن يتقبّلها الجمهور وهي حامل، وهناك شغف لرؤيتها بكلّ المراحل، لا بل قد يُصبح الجمهور قريباً منها بخلاف الممثّلة التي يكون الأمر عليها أصعب. لكنّني حاليّاً أقوم بقراءة نصّ جميل، بعد سفري إلى أميركا منذ فترة، حيث تعرّفت إلى كاتب مهمّ، قام بكتابة فيلم يُسمّى "قطعة من روحي"، على أن يكون تصويره في فترة حمل الممثلة أو بعدها مباشرة...حاليّاً أبحث إن كان بالإمكان تأدية هذا الدور قبل أو بعد الولادة.
أمّا في الفترة التي ستلي الولادة، فبالطبع أنّ وقتي سيتجزّأ بين التمثيل والاهتمام بالطفل، وقد أصبح أكثر انتقائيّة في أعمالي. إنشالله خير...كنت عندما أرى رفاقي كنت أستهجن الموضوع، لكنّ الأمر قد يكون ظريفاً.
لماذا لم نرَك تغنّين، بالرّغم من أنّك من قبل شاركت في برنامج "ديو المشاهير"؟
أنا أرى نفسي في برنامج "dancing with star" في الرقص أكثر من الغناء، لأنّني بالأساس خرّيجة كليّة الرياضة، وعملت في هذا المجال، وتمنّيت أن أكون في هذا البرنامج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من فن ومشاهير

X