فن ومشاهير /مقهى النقد

مسائي.. والأسباب غير المنطقية!

في إحدى حلقات برنامج «مسائي»، الذي يقدمه كل من راشد الهلفي، وغادة يوسف، وسالم الخضر، وصالح الراشد، الذي يبث عبر قناة الكويت الفضائية، تمت استضافة الناشطة الاجتماعية سمية الرويشد أو «أم عامر السيف»، في حوار حول كيفية الاحتفال باليوم الوطني الكويتي، وتناول الحوار موضوع ممارسات بعض الشباب الكويتي السلبية في الاحتفال باليوم الوطني، والتي تُضايق الكثير من كبار السن والعائلات وتتسبب في إزعاجهم، وألقت الناشطة الاجتماعية باللوم على مولد هؤلاء الشباب أثناء حرب التحرير في بلاد مختلفة، ونتيجة لذلك فقد تشبعوا بعادات تلك البلاد السلبية. ونحن لا نعلم هل كل الشباب الكويتي ذوي الممارسات السلبية ولدوا بعد التحرير؟ وهل كلهم ولدوا خارج الوطن ونقلوا عادات البلاد التي ولدوا فيها؟ وهل كل عادات البلاد في الاحتفال باليوم الوطني خاطئة؟ وإذا كان الشباب قد ولدوا فقط في تلك البلاد المختلفة، فمن أين اكتسبوا العادات والتقاليد وهم الذين نشأوا وترعرعوا في الكويت؟ المدهش أن كلا من غادة وراشد لم يعلقا على كلام الضيفة، ولم يستفسرا منها أو يناقشا وجهة نظرها..
كلام الناشطة الاجتماعية -الذي أخذت تكرره طوال الحلقة- غير منطقي وغير صحيح، ولو كانت تتحرى الدقة فكان ممن الممكن أن تقول إن مواقع التواصل الاجتماعي والسماوات المفتوحة هي التي نشرت تلك العادات، وجعلت الشباب يقلد بعضه بعضاً في ممارساته السلبية.. أليس كذلك؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مقهى النقد

X