ناعومي كامبل تعاني من العنصرية


أكدت عارضة الأزياء البريطانية السمراء الشهيرة ناعومي كامبل أن مجال الموضة ما زال يعاني من العنصرية غير المعلنة.

وقالت العارضة ذات الأصول الأفريقية في مقابلة مع النسخة الألمانية من مجلة «جلامور» الأمريكية المتخصصة في الموضة «لدينا باراك أوباما في منصب الرئيس الأمريكي ولكن العروض الكبرى لا تزال تعتمد على الشقراوات».
وفيما يتعلق بالنجاح الهائل الذي أحرزته في مجال الموضة, قالت كامبل إنها لا تزال تنظر إلى نفسها كامرأة سوداء ناجحة في هذا المجال على أنها مجرد «استثناء» مشيرة إلى أنها تبذل جهدا كبيرا لكي تنعم بالمساواة مع العارضات الشقراوات.
وأضافت كامبل أن العارضات السمروات وجدن بعض الفرص في الماضي لكن الإقبال على الشقراوات لا يزال كبيرا جدا مؤكدة أنها لا ترى سوى هؤلاء الشقراوات ذوات الأعين الزرقاء في كل مكان على صفحات المجلات وفوق مسارح عروض الأزياء.

سمات

أضف تعليقا

المزيد من

EMPTY TAGS
X