اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل يُعاني مولودك من مرض العين الكسول؟

2 صور

قد تتفاجئين بطفلك وهو يتعثر في الأثاث، أو يفرك عيينه باستمرار، أو يطرفهما بشدة، أو يضع يديه على عينيه ويفركهما بشدة، أو يقع عن السلالم ويشكو من صداع مستمر، اذا ظهرت هذه الأعراض عليه أو بعضها فمعنى ذلك أنه مصاب بمرض الغمش.

مرض "الغمش" هو ضعف حدة الابصار في إحدى العينين أو كلتيهما، وهو يصيب آلاف الأطفال، ويعرف بالعين الكسول أي وجود خلل في جهاز الإبصار قبل سن الست سنوات، ما يؤثر على الرؤية عند الطفل، وقد تحدثت " سيدتي نت" مع الدكتور محمد أبو داوود، أستاذ طب الأطفال عن أسباب المرض وتشخيصه وعلاجه..

أسبابه
إصابة الطفل بالحول أو بقصر أو طول النظر، وفي حالات نادرة فإن إصابة العدسة بالتكثف أو ما يسمى بالعتامة، وعن أكثر الأطفال عرضة للاصابة بالمرض يقول الدكتور أبو داوود: "إن الأطفال الخدج أو قليلي الوزن، أو المنحدرين من أبوين أحدهما يعاني من الحول، هم الأكثر عرضة لمرض الغمش من غيرهم.

متى يتم اكتشاف المرض؟
يتم اكتشاف المرض في عمر أربعة أشهر، أما اذا كان الطفل لا يعاني من مشكلات عضوية أو وظيفية في البصر، فيتم اكتشاف المرض بعد عمر تسعة أشهر حتى العام، ويمكن إخضاع الطفل إلى اختبار نظر، عن طريق متابعة حركات العينين للطفل عند تمرير بطاقات بها خطوط بيضاء وسوداء أمام عينيه، كما أن هناك اختبار القرصان الصغير حيث يقوم الطبيب بتغطية عين الطفل بالتبادل بقطعة قماش لكي يرى رد الفعل البصري للطفل ازاء تغطية عينه.

أما عن امكانية العلاج، فمن الممكن للطفل أن يستعيد نسبة 95% من حدة إبصاره أذا ما تم اكتشاف المرض في وقت بكر أي قبل أن يتم الثالثة من عمره، أما اذا توجه أهل الطفل للعلاج بعد سن السادسة فإن نسبة استعادة حدة بصره تصل إلى 30%، لأن جهاز إبصار الطفل يكون قد اكتمل نموه وتكوينه.