فن ومشاهير /مشاهير العرب

"معرض الإعلام الخامس" يكرم نجوم الخليج

احتضنت العاصمة السعودية الرياض مؤخراً فعاليات المعرض الخامس للإعلام وتكنولوجيا وسائل الاتصال الذي أقيم برعاية معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة على مدار ثلاثة أيام، وافتتحه الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز، وسط حضور فني وإعلامي كبير من المملكة والخليج، وذلك بمركز المعارض في حي المروج في الرياض...
تكريم النجوم ورواد الإعلام
أعطى حضور عدد كبير من نجوم الفن والإعلام من المملكة والخليج لكل فعاليات المعرض بداية من الافتتاح وحتى الختام مروراً بالندوات زخماً إعلامياً وحضوراً جماهيرياً كبيراً، ومن الفنانين الذين حضروا: محمد المنصور، وأحمد الصالح، وحبيب الحبيب، وليلى السلمان، وعلي إبراهيم، وأسعد الزهراني، وعبد العزيز الفريحي، وغزلان ناصر، ومحمد الكنهل، ومحمد القس، والمخرج عبد الخالق الغانم، بجانب عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين.
وكرم المعرض ثلاثة من رواد الإعلام السعودي وهم: تركي السديري رئيس تحرير صحيفة الرياض نظير ما قدمه للصحافة السعودية من جهد وتطوير خلال مسيرته الإعلامية الحافلة، وتسلم درع التكريم نيابة عنه ماجد البريكي مدير العلاقات العامة بصحيفة الرياض، وعبد الله المحيسن المخرج والمنتج، والإعلامي الراحل سليمان العيسى _رحمه الله_ وتسلم درع التكريم شقيقه أحمد العيسى، كما تم تقديم درع الأمير عبد العزيز بن أحمد للمسؤولية الإعلامية الاجتماعية للإعلامي أحمد الشقيري.
كما تم تكريم عدد من نجوم الدراما العربية والخليجية والسعودية وهم: من الكويت: الفنان القدير سعد الفرج الذي منح جائزة "العراب" تقديراً لمشواره الفني الطويل، ومحمد المنصور، وأحمد الصالح. ومن السعودية: إبراهيم الحربي، وليلى السلمان، ومحمد بخش، وحبيب الحبيب، وعلي إبراهيم، وأسعد الزهراني، وبشير الغنيم، وعبد العزيز الفريحي، وناجية الربيع، والمخرجان عبد الخالق الغانم وعصام حجاوي. ومن لبنان الفنانة غزلان ناصر، ومن قطر غانم السليطي.
أحمد صالح سعيد بالتكريم
وحول هذا التكريم عبر الفنان الكويتي القدير أحمد الصالح عن سعادته بهذا التكريم الذي جاء من بلده الثاني المملكة، موضحاً أنه يعشق الجمهور السعودي، واصفاً إياه بالذواق للفن الجيد.
وقال الفنان السعودي حبيب الحبيب:" التكريم قيمته مضاعفة لأنه جاء من بلدي"، متمنياً أن ينال الفنان السعودي حقه بالتكريم والرعاية من المؤسسات الثقافية في المملكة.
وقالت الفنانة اللبنانية غزلان ناصر:" رغم أنني لازلت في بداياتي الفنية ولكن تكريمي في المملكة يعد تقديراً للفن والفنان والمواهب الشابة، وأنا أعتبر نفسي محسوبة على الوسط الفني السعودي حتى وإن كنت لبنانية".
وشدد الفنان الكويتي محمد المنصور أنه لا يوجد أي فارق في التعامل أو التكريم في الكويت أو السعودية، مؤكداً أنه فنان عربي، وأنّ الفن ليس له جنسية، مقدماً الشكر للمملكة على هذا التكريم.
ومن جانبه قال الفنان السعودي أسعد الزهراني:" تكريمي يعد تقديراً من بلدي لما قدمته خلال السنوات الماضية من أعمال بذلت فيها قصارى جهدي لأقدم للجمهور فناً راقياً".
حضور إعلامي وأكاديمي وصفقات تجارية
شهد المعرض وعلى مدار فعالياته التي استمرت ثلاثة أيام حضوراً إعلامياً مميزاً، ومشاركة كبرى القنوات والشركات الإعلامية والإذاعات وشركات الإنتاج الإعلامي والصحف والمجلات والوكالات الدعائية والإعلانية المحلية والدولية عبر أجنحتها في تلك التظاهرة الإعلامية في عامها الخامس، إلى جانب عدد كبير من الزوار والإعلاميين والمهتمين بالشأن الإعلامي، كما تم بالمعرض عقد عدد من الصفقات الهامة بين شركات الإنتاج والقنوات الفضائية، جاء في معظمها عقود تشغيل قنوات، إضافة لاتفاقيات شراكة بين عدد من شركات الإنتاج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X