اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل سيقاضي محسن جابر مايا دياب؟

أكدت الفنانة مايا دياب أنها لا تعلم شيئاً عن القضية التي قيل إن المنتج محسن جابر رئيس شركة «عالم الفن» قرر رفعها ضدها، على خلفية اتهامه لها بالإساءة إلى أغاني العندليب من خلال برنامج «هيك منغني»، وتساءلت "أي ساعة سيرفع محسن جابر الدعوى؟ لا أعلم أي شيء عن هذا الموضوع".
مايا أكدت لـ"سيدتي نت" أنها لم تتلقى أي بلاغ حول دعوى قضائية أو حتى اتصال هاتفي، وعن ردّة فعلها على القضية قالت "ليس لديّ أي ردة فعل تجاه مثل هذه الأمور، فهي تمر وأنا أضحك منها. أنا من عاشقات العندليب عبد الحليم حافظ، فهو بالنسبة لي رمز فني لا يمكن إهانته أبداً".

محسن جابر: «هيك منغني» شوّه العندليب
"سيدتي نت" اتصلت بمحسن جابر، رئيس شركة عالم الفن؛ لمعرفة ما حقيقة رفع الدعوى القضائية ضد مايا دياب؛ لإساءتها استخدام أغاني العندليب عبد الحليم حافظ عبر برنامج "هيك منغني". فقال: "نحن لا نرفع دعوى قضائية ضد مايا دياب ولا أي مذيع، فنحن نخاطب المحطة التلفزيونية، والشؤون القانونية حالياً تعمل على الإجراءات ضد محطة MTV. إنما لم نذكر اسم مايا دياب، فيجب على المحطات التلفزيونية أن تعلم شيئاً اسمه حقوق الملكية الفكرية.

وعما إذا كان ثمة قوانين تطبّق على حقوق الملكية الفكرية في الوطن العربي قال "نعم بالتأكيد... ولذلك أخذنا حكماً على قناة دبي، تحديداً على برنامج «تاراتاتا»، بمبلغ 200 ألف جنيه وإيقاف بثّ الأغاني، وعندما تمّ بثّ هذا البرنامج على قناة الحياة، اتخذنا أيضاً إجراءً قانونياً ضد المحطة. إذاً توجد حقوق وقوانين تطبق".
وتابع "نحن نحاول وضع قواعد حقوق الملكية الفكرية، فمثال قنوات الـMBC تدرك قوانين حقوق الملكية، وعلى اتصال معنا للاتفاقيات والأذونات حول بث الأغاني، فكل الأغاني التي بثت في برنامج «أراب أيدول» لديهم موافقات ببثّها، فلماذا لا تحترم بقية المحطات الأمر وتتخذ الإجراءات ذاتها؟!"

وعن الأمور التي استفزته في طريقة تقديم أغاني العندليب عبد الحليم حافظ من خلال برنامج «هيك منغني» قال "توجد العديد من الأمور من الممكن التجاوز عنها، إنما عندما تقدم بشكل يشوّه العمل الفني هنا يجب أن تتدخل الشؤون القانونية ضد المحطة، فأغاني الراحل العظيم عبد الحليم قدّمت بشكل غير لائق وباستهزاء".
وعن موقفه من مايا قال "لا توجد بيننا أية مشاكل؛ لأنها ببساطة لا تتعدى عليَّ شخصياً بأي سوء، وإذا التقيت بها في أي مكان، فسألقي عليها السلام. إنما المتهم الحقيقي هو القناة، ومن أعدّ وأنتج البرنامج هم المسؤولون الحقيقيون عن ذلك، إذ كان من المفترض احترام حقوق الملكية الفكرية. ضاحكاً أما مايا دياب فأولادي الصغار يحبونها كثيراً، ويشاهدون أعمالها باستمرار".