مدونات سيدتي /مقالات

السباق نحو المستقبل

تتسارع خطوات العالم في السباق المحموم نحو مستقبل أفضل خاصة بعد جائحة كوفيد-19، التي دفعتنا لإجراء تغييرات جذرية في حياتنا. وتتسابق الدول لتأمين حياة أفضل لشعوبها.

المملكة العربية السعودية التي تبذل جهوداً مميزة تجاه شعبها والعالم أيضاً، تذهلنا من جديد بمشاريعها العملاقة؛ فها هي تقدم للعالم مدينة "ذا لاين" التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حفظه الله، في "نيوم" لتكون أيقونة ثورية للمجتمعات الحضرية مستقبلاً، وتقدم معنى جديداً للحياة، فهي أكثر مناطق العالم حفاظاً على الطبيعة بنسبة 95%.

رفع مستوى جودة الحياة هاجسنا جميعاً، ولكن علينا أن نتحلى بالشجاعة الكافية للتغيير الذي يتطلبه هذا الأمر.. الشابة السعودية سلطانة العمري سفيرة السعادة مع العضوية الدائمة من فيدرالية أصدقاء الأمم المتحدة تحدثنا في حوار غني ومثمر عن أهمية تنفيذ برامج السعادة في المؤسسات والهيئات وتأثيره الكبير على رفع الإنتاجية والدخل، وزيادة الإبداع وتحسين الصحة والرفاهية وتقليل الإجهاد في مكان العمل. المستقبل يفتح ذراعيه للشباب الطموح الواعد بقيادة تملؤها الحماسة والعزم لتحقيق الأفضل لبلادنا.

أستشهد بما قاله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، في مستهل رؤية 2030: "هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة، وسأعمل معكم على تحقيق ذلك".

 

لمى إبراهيم الشثري

انستغرام : lamashethry
تويتر : lamashethry
 

مقالات اخرى للكاتب

X