مدونات سيدتي /مقالات

جرأة التغيير

 

نمر بمنعطفات عديدة في الحياة والعمل تتطلب منا اتخاذ قرارات صعبة، تختلط فيها المشاعر بين حزن الوداع والتفاؤل بالمقبل. ولكي نصنع قراراً صائباً، علينا قبل كل شيء أن ندرس "كامل الصورة" ونسلط الضوء على الزوايا المعتمة. ولاشك بأن الفاصل هو تقييم العوائد الإيجابية الناتجة عن هذه الخطوة خاصة على الأمد الطويل.

قرارنا أن يكون عدد مجلة الجميلة لشهر فبراير هو الأخير في رحلتها التي بلغت 27 عاماً لم يكن سهلاً.

قدمت الجميلة لقارئاتها خلال مسيرتها عطاء إبداعياً في عالم الجمال والأناقة. وكسبت شريحة واسعة من المتابعات في العالم العربي. الجميلة المطبوعة طوت صفحتها الأخيرة لكن موقعها المتميز Aljamila.com مازال مستمراً وبوتيرة أقوى وأكثر تميزاً وتنوعاً؛ وأعدكم باسم أسرة التحرير أننا بعون الله سنبذل كل جهدنا لنبقى بقربكم ونقدم لكم كل جديد من توجهات الجمال وأحدث صيحات الموضة والجوانب المنوعة من أسلوب الحياة. موقع الجميلة المرئي والمسموع يواكب التحول الرقمي التفاعلي بمحتوى جذاب يستكمل الرحلة مع قارئات مجلة الجميلة. نقبل على هذه المرحلة بقلب مفتوح وجرأة إيجابية، فالتغيير جزء لا يتجزأ من مراحل التطور والنمو، والتركيز على الجانب المشرق منه يحفزنا على طرق الأبواب الجديدة التي قد يقودنا إليها.  

استشراف المستقبل والاستعداد للفرص منهج النجاح..

مقالات اخرى للكاتب

X