بلس /أخبار

6 عمال يشترون شركة يعملون بها في إيطاليا

مالك الشركة يتوسط موظفيه الستة الذين أصبحوا مالكيها الجدد

الطموح الجاد، والمثابرة في العمل، وقوة الانتماء للشركة التي نعمل بها وإخلاصنا في العمل قد يحقق لنا أحلامنا الخفية دون أن نسعى إليها، كما حصل مع 6 عمال تحولوا فجأة من موظفين إلى مالكين للشركة التي يعملون بها في إيطاليا.

ولم يكن الأمر ليحصل لولا أنهم يحظون بتقدير واحترام مالك الشركة ورئيسهم في العمل الذي فضل بيع شركته لهم على بيعها للغرباء لثقته الكبيرة بقدرتهم على الحفاظ عليها وتطويرها.

قرر 6 عاملين في إحدى الشركات الإيطالية شراءها، عندما أراد مالكها بيعها؛ ليصبحوا من مجرد موظفين بها إلى مالكيها.

وبعد أعوام طويلة من العمل المستمر الدؤوب، قرر باولو فانتاتزيني، مالك شركة «AR. PA LIEVITI»، التي تعمل في إنتاج وتوزيع المواد الغذائية، بيع فرعها في بلدية وتسانو ديل إميليا، التابعة لمقاطعة بولوينا الإيطالية شمالي البلاد.

ولكن بسبب خوفه من عدم الحفاظ عليها من قبل مشتريها الجديد، ورغبته في استمرار نشاطها، الذي بدأه منذ عام 1972 مع شقيقه أركنجيلو، اقترح على موظفيه شراءها، بحسب موقع «فان بيدج» الإيطالي، و«العين».

هذا الاقتراح قوبل بالموافقة من قبل 6 موظفين بالشركة، حيث انتقلت كارلا جيراردي من عملها في الإدارة إلى الرئاسة، في حين واصل كريستيان لوليني منصبه كمدير تجاري، ودافيدى جيلي في مجال الخدمات اللوجستية، ومحمد العياري وجوسيبي بيترو سكاربيلي في منصب مدير الإنتاج، وكريستينا بورياني في الإدارة.

وبدافع حبهم الكبير لعملهم ولشركتهم التي يعملون بها منذ أعوام طويلة، لدرجة جعلتهم يطلقون عليها «مملكتنا»، تولى الموظفون الـ6 أمور الشركة للمضي بها قدماً، والاستمرار في أن يكون مالكها الأصلي نقطة مرجعية لهم في حالة الضرورة.
ويعتبر هذا القرار المصيري بالنسبة لكارلا جيراردي أمراً جيداً للغاية، قائلة: «إنها شركة صحية، ونحن نهدف إلى جعلها تنمو بشكل أكبر، وحالفنا الحظ في جعلنا جميعاً أصدقاء، وإن لكل شخص دوره الخاص، فلا أحد يحاول السيطرة على مكان الآخر».

X