اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رضيعة تكسب 100 جنيه في اليوم.. فما وظيفتها؟

تعبيرية
سيدة تستأجر رضيعة.
الأم وصديقتها.
3 صور

ارتكبت سيدة عشرينية جريمة بحق رضيعتها الوحيدة، فبدلًا من رعايتها والعناية بها، استخدمتها كسلعة تباع وتشترى، وقررت تأجيرها لصديقتها مقابل 100 جنيه في اليوم؛ لاستخدامها في أعمال التسول واستجداء المارة في حي مصر الجديدة الراقي، للحصول منهم على مبالغ مالية، لكن أجهزة الأمن في القاهرة كشفت الجريمة وألقت القبض على الأم وصديقتها.

تواصلت «سيدتي» مع مصادر أمنية وقضائية تحدثت عن تفاصيل الحادث، بأن مباحث رعاية الأحداث رصدت من خلال متابعتها الميدانية سيدة تدعى «سماح. ط» 20 سنة تصطحب طفلة عمرها سنتان بغرض استغلالها في التسول معرضة حياة الطفلة للخطر، ما يعد جريمة اتجار بالبشر بالمخالفة للقانون رقم 64 لسنة 2010 مكافحة جرائم الاتجار بالبشر، والقانون رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون رقم 26 لسنة 2001 من قانون الطفل.

وأضافت المصادر أن أجهزة الأمن ألقت القبض على المتهمة وبحوزتها 300 جنيه، وهاتف محمول، واعترفت بحصولها على الطفلة بعد موافقة والدتها «سماح. م» 19 عاماً، ربة منزل ومقيمة مساكن عين شمس، دائرة قسم شرطة عين شمس، والمطلوب التنفيذ عليها في القضية رقم 5677 لسنة 2018، الدقي - جيزة «تسول»، والمقضي فيها بالحبس شهرين، وتبين أن المبلغ المالي المضبوط بحوزتها من متحصلات نشاطها الإجرامي في التسول، وبإرشادها ضبطت الأخيرة، وبمواجهتها اعترفت وأيدت ما جاء في أقوال المتهمة، وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة.

ونسبت النيابة العامة تهمة الاتجار في البشر لوالدة الطفلة وصديقتها، كما أضافت النيابة تهمة التسول لصديقة الأم، وبمواجهتهما اعترفتا بتفاصيل الواقعة، وأقرتا أن ظروفهما المادية الصعبة هي السبب في اللجوء إلى ممارسة نشاط التسول، في حين أثبتت تحريات المباحث كذب روايتهما، وأنهما يمارسان نشاط التسول منذ سنوات عدة، أي قبل ولادة الطفلة، وقررت النيابة حبسهما على ذمة التحقيقات، وإيداع الطفلة إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي.