أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. نيزك يرتفع بطريقة غامضة بالهواء في أحد المتاحف الروسية

نيزك تشيليابينسك
تعبيرية
النيزك داخل الهرم الزجاجي في المتحف
حراس الأمن عادوا إلى كاميرات المراقبة ليتأكدوا مما حدث

لا يكف النيزك الغريب الذي سقط في شتاء العام 2013، في مقاطعة تشيليابينسك الروسية، عن صنع حالة من الغموض العجيب حتى يومنا هذا. فهو دائم السيطرة على عناوين الصحف من جهة، وعلى عقول العلماء الروس من جهة أخرى. إلا أنه في الأيام القليلة الماضية، أثار جدلاً واسعاً بعد الحادثة الغريبة التي زادت من غموض نيزك تشيليابينسك أضعافاً عديدة، وذلك بعد أن ارتفعت قطعة منه موجودة داخل هرم زجاجي بأحد المتاحف الروسية في الهواء لمسافة قليلة، قبل أن تعود لحالها الطبيعي مرة أخرى.

ووفقاً لما نشره موقع صحيفة الشرق الأوسط، أن المتحف التاريخي في منطقة جنوب الأورال، كان قد نشر على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي الروسي فكونتاكت، أن أمراً غامضاً وقع ظهيرة يوم السبت 14 ديسمبر 2019، وذلك بعد أن ارتفعت قطعة من النيزك الشهير الموجودة داخل هرم زجاجي في الهواء لبعض الوقت. الأمر الذي أطلق أجهزة الإنذار في المتحف، وسارع حُراس الأمن على الفور بالتوافد إلى الصالة، لاعتقادهم بأن أحدهم رفعه من مكانه محاولاً سرقته.

6220226-1670965425.jpg

وتابع المتحف الروسي، أنه عند وصول الحراس إلى صالة العرض، كان كل شيء طبيعياً، ولم يلاحظ أي من الزوار شيئاً غريباً، أو أي أحد قريب من النيزك يحاول لمسه، وعند مراجعة كاميرات المراقبة، أصاب العاملين هناك صدمةٌ هائلة، عندما شاهدوا الهرم الزجاجي فوق قطعة النيزك يتحرك بشكل مفاجئ، دون أن يقوم أي شخص أو أي تأثير آخر بالتسبب بذلك. وارتفع النيزك والهرم الزجاجي لمسافة 10 سنتيمترات في الهواء وظل معلقاً لعدة ثوان، قبل أن يعود ببطء إلى مكانه كأن شيئاً لم يحدث.


ومن جهته، أشار مدير المتحف إلى أنه حاول كثيراً إيجاد تفسير منطقي وعلمي لما حدث، إلا أنه لم يتمكن على الإطلاق. موضحاً أن الهرم الزجاجي الذي يحوي قطعة النيزك، لا يمكن تحريكه إلا بواسطة جهاز تحكم خاص، وأن هذا الجهاز كان موجوداً في مكانه لحظتها في صندوق مغلق في غرفة التحكم ولم يقترب منه أحد، إضافة إلى أنه لا يمكن جعل الهرم يحلق في الهواء.

وتابعت الشرق الأوسط، فقد رجح البعض أن يكون الهرم قد أصابه عطل كهربائي في تلك اللحظة، إلا أن العاملين في الصيانة، أكدوا لوسائل الإعلام الروسية أنه لحظة حدوث الأمر، لم يكن هناك أي عطل على الإطلاق. وعلى جانب آخر، علّق العاملون في المتحف: «لسنا من هواة الغوص في عالم الغموض، لكنّنا ندرك أنّ النيزك التوأم لنيزك تشيليابينسك مرّ منذ أيام قرب الأرض... يمكنكم أن تفكروا الآن كما تشاؤون الآن».

مواضيع ممكن أن تعجبك

المزيد من مجتمع أون لاين

X