اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طلبية ثمنها 5 جُنيهات والتوصيل.. بـ10 آلاف جنيه إسترليني

ثمنها 5 جنيهات إسترلينية
البعض يعتقد أن ما حدث بسبب خلل فني
أثار الأمر سخرية واسعة
الطلبية بـ5 جنيهات والتوصيل بـ10 آلاف جنيه
عملية الشراء التي صورها المتسوق
6 صور

ربما يكون التسوق عبر الإنترنت أكثر أمناً وسهولة في بعض الأحيان، إلا أنه لا يخلو من المفاجآت الغريبة التي لم تكن بحسبان أي شخص، تماماً كما حدث مع أحد المتسوقين عبر موقع أمازون الشهير، عندما اشترى غرضاً لا يتجاوز ثمنه الـ 5 جُنيهات، ليُصدم بعد ذلك أن رسوم التوصيل لهذا الغرض، بلغت ما يقارب الـ10 آلاف جنيه إسترليني قبل عيد الميلاد، أجل عزيزي القارئ الرقم الذي قرأته صحيح.. 10 آلاف جنيه إسترليني.

وفقاً لما نقله موقع سكاي نيوز، عن تقرير نشره موقع ديلي ريكورد البريطاني، فإن المتسوق الذي لم يذكر اسمه، لكن يُرجح أنه يعيش في المملكة المتحدة، كان قد طلب شراء حقيبة تخزين من موقع أمازون خلال الأيام القليلة الماضية، لا يتجاوز ثمنها الـ5 جُنيهات إسترلينية، وكان ينتظر أن تصله بالفترة ما بين 27 أو 28 ديسمبر الجاري. ومن المعروف أن رسوم التوصيل في هذه الحالة، لا تتعدى الـ3 جُنيهات فقط.


وتابع الموقع البريطاني، أن الذهول والصدمة أصابت المتسوق، عندما لاحظ بأن طلبيته التي تبلغ بضعة جُنيهات فقط، تكلفة تسليمها في حال أراد أن تصله يوم الجمعة 27 ديسمبر، سوف تكون 8 آلاف و888 جنيهاً إسترلينياً، أما إن أراد شراءها واستلامها باليوم نفسه، فإن تكلفتها سوف تصل إلى 9 آلاف 999 جنيهاً إسترلينياً. وعلى الفور، قام المتسوق بالتقاط صورة لعملية الشراء والتسليم الغريبة، ونشرها على التواصل الاجتماعي.

الغريب في الأمر، أنه بحسب الصورة التي نشرها المتسوق، فإنه إن أراد استلام حقيبة التخزين التي طلبها بالفترة ما بين 11 و21 يناير القادم، فإن تكلفة التوصيل والتسليم لن تتجاوز الـ2.99 جنيه إسترليني، أما إن أراد أن تصله قبل ذلك، فسوف تكلفه 10 آلاف جنيه. وعقب نشره لصورة العملية على حسابه عبر موقع تويتر، تلقى العديد من التعليقات الساخرة، والتي كان منها، أن أمازون لو أرادت توصيل الحقيبة بواسطة طائرة خاصة وفاخرة، لن يُكلفه الأمر كل هذا المبلغ. وبعضهم قال أن جيف بيزوس، الملياردير الأمريكي والرئيس المؤسس لأمازون، لو أراد أن يسلمه الطلبية بنفسه وبشكل مباشر ستكون أقل من 10 آلاف جنيه.


من جانبه، وبعد أن انتشرت الصورة وأخبار هذه الحادثة الغريبة، أشار موقع أمازون إلى أن التسليم لن يكون متاحاً إلا بعد فترة الأعياد. وأكد العديد من المستوقين بأن تكلفة الـ 10 آلاف جنيه لم تعد تظهر في عمليات الشراء على الموقع، مرجحين أن ما حدث لا يتعدى كونه خللاً فنياً فقط.