سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيفية التعامل مع المراهق المتمرد

نصائح للتعامل مع المراهق المتمرد
إذا أجبرت المراهق على إخبارك بكل شيء، فقد ينتهي الأمر به إلى اختلاق قصص لإرضائك
خذ الوقت الكافي لمعرفة أصدقاء طفلك قبل رفضهم
أهم شيء يمكنك القيام به كوالد هو قبولهم كما هم ومساعدتهم على فعل الشيء نفسه

يمكن لطفلك المحبوب مرة واحدة أن يشعر فجأة، وكأنه غريب وسط أسرته، قد تتعاملين مع تقلبات مزاجية خطيرة، وخرق للقواعد، وسلوكيات مخاطرة، ومظاهر مختلفة للمراهق المتمرد تجاه أي سلطة تمتلكها أنت أو الآخرين، فاعلمي عزيزتي أنه أثناء التعامل مع مراهق متمرد قد يكون الأمر مرهقاً للغاية، فهناك طرق يمكنك من خلالها تحسين الأمور، ولكن لن تتمكني من تغيير المراهق بين عشية وضحاها، ولكن هناك حدوداً يمكنك إنشاؤها والخطوات التي يمكنك اتخاذها لمساعدة المراهق المتمرد (ونفسك) إلى تخطى هذه المرحلة بدون خسائر في تربية المراهق المتمرد تعود بالسلبة عليه وعلى أسرته ككل.

 الدكتور هاني عامر اختصاصي تعديل السلوك أوضح سلوك المراهق المتمرد وحلولاً للطريقة الصحيحة معه، وقال إنه سلوك صعب في سن المراهقة، والسلوكيات الصعبة ليست ضارة في حد ذاتها، لكنها قد تؤدي إلى توتر العلاقة بينك وبين ابنك المراهق.

 

المراهق المتمرد لديه تحدٍّ للقواعد والحجج: 

المراهقون المتمردون، عادة لا يرغبون في فعل ما تملي به عليهم من أوامر، ولكن يرغبون في معرفة مدى قدرتهم على تحديك، عندما يتجادل المراهقون معك ويرفضون الانصياع للقواعد، لا تعاقبهم وتتصرف كطاغية لأنه يجعلهم أكثر عناداً. يخرقون القواعد في كثير من الأحيان، قد يرفضون القيام بالأعمال المنزلية، والتحدث مرة أخرى طوال الوقت.

 

حل للمراهق المتمرد:

اجعل النتائج واضحة إذا تحدوا القواعد وفرضوها، بصرف النظر عن مدى تهاون المشكلة. سيعرف ابنك المراهق أنك جاد بشأن القواعد، وسيغرس شعورك بالانضباط فيها، يمكنك أيضاً إشراكهم في وضع القواعد والعقوبات. وبهذه الطريقة، من الواضح أنهم يعرفون ما الذي يوجدون فيه، إذا خرجوا عن الحدود.

 

تغييرات جذرية في المظهر للمراهق:

خلل «التمرد»، يرتدي طفلك نمطاً معيناً من الملابس، وقد يصر على عدم ارتداء أي شيء سوى الملابس ذات العلامات التجارية، وقد يغير تصفيفة شعره دون استشارتك، قد تبدأ الفتيات في استخدام المكياج، بينما قد يغير الأولاد تسريحات الشعر الخاصة بهم ويحصلون على وشم، وقد تؤثر تفضيلاتهم الجنسية المكتشفة حديثاً أيضاً على ملابسهم. يرتبط المظهر الجسدي واضطرابات الأكل ارتباطاً وثيقاً، إذا كان ابنك المراهق يأكل أكثر من اللازم أو قليلاً جداً، يتضور جوعاً بنفسه، ويمارس أكثر من اللازم، ويتقيأ كل شيء يأكله، أو دائماً ما يقلقك من سمينها أو قبيحها، فقد يشير ذلك إلى مشاكل خطيرة مثل اضطرابات الأكل والاكتئاب واضطرابات القلق.

الحل: 

  • أهم شيء يمكنك القيام به كوالد هو قبولهم كما هم ومساعدتهم على فعل الشيء نفسه، علِّمهم أن يعتنقوا من هم وكيف يبحثون، هذا سيساعدهم على التعامل مع ضغوط البحث «اللطيفة» أو «الساخنة» عند بدء الدراسة في المدرسة الثانوية.
  • اجعل المراهقين يرتدون ملابسهم بالطريقة التي يريدونها لتكون أقرب إلى المستحيل. بدلاً من رفض خياراتهم بشكل صريح، حاول أن تشير بمهارة إلى أن «المظهر» لا يبدو رائعاً ومنحهم خيارات أفضل قد تروق لهم. 

انخفاض الاتصالات: هل تحدثت مع والديك طوال الوقت عندما كنت مراهقاً؟ لا بالطبع كذلك ابنك المراهق.

الحل:

  • إذا أجبرت المراهق على إخبارك بكل شيء، فقد ينتهي الأمر به إلى اختلاق قصص لإرضائك، وهذا ليس ما تريده، اقبل أن ابنك المراهق لن يخبرك بكل شيء، من المهم أيضاً إدراك أن جزء الدماغ الذي يربط المشاعر بالتواصل ما زال يتطور عند المراهقين، لذلك قد لا يتمكنون من وضع كلمات لما يحدث لهم، في اللحظات التي يشعرون فيها بالإحباط، اعترف بذلك وقدم لهم الدعم. هذا يمكن أن يكون كافياً لمساعدتهم على وضع كلمات لما يحدث لهم.

المراهق المتمرد يقضي المزيد من الوقت مع الأصدقاء: تكمن المشكلة في أن يقضي ابنك المراهق مزيداً من الوقت مع أشخاص لا توافق عليهم، أو مع أشخاص تعتقد أنهم يمكن أن يؤثروا سلباً على المراهق.

الحل:

  • خذ الوقت الكافي لمعرفة أصدقاء طفلك قبل رفضهم. إذا كنت تعتقد أنك لست سعيداً بموقف الأطفال، فقد ترغب في لفت انتباه المراهق لديك بطريقة خفية، شارك اهتماماتك بلطف بطريقة غير قضائية مع إخبار ابنك المراهق بأنك تثق بهم لاتخاذ القرار الصحيح، سيشجعهم ذلك على مراجعة الصداقات التي يختارونها وعدم الشعور بالضغوط لاتخاذ خياراتهم الخاصة.

 

المزيد من النصائح للتعامل مع المراهق المتمرد:

1. إنشاء علاقة الثقة بينك وبينه.
2. التعاطف معه.
3. احترمه.
4. أعرض عليه المساعدة.
5. أظهر له حبك والاهتمام به.

1tbwn_3_806.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X