سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

تحذير من خطورة تبييض الأسنان أثناء الحمل

يُعد التهاب دواعم السن التهاب لثة خطيراً يتلف النسيج الرخو ويدمر العظام
يمكن أن يؤدي التهاب دواعم السن إلى تقلقل الأسنان أو إلى فقدانها
يمكن البكتيريا المسؤولة عن التهاب دواعم السن يمكن أن تدخل مجرى الدم من خلال أنسجة اللثة

حذر المركز الاتحادي الألماني للتوعية الصحية من تحذير بشأن تبييض الأسنان أثناء الحمل، وخاصة في الثلث الثالث بسبب ارتخاء الأنسجة والأربطة لتحضير الجسم للولادة، وفي هذه المرحلة تكون اللثة حساسة للغاية.
وأشار المركز إلى أن مواد التبييض قد تسبب تهيج اللثة والإصابة بالتهاب دواعم السن الذي يرفع خطر حدوث ولادة مبتسرة، والتي تعني ولادة الطفل حياً قبل استكمال 37أسبوعاً من الحمل.

 

تبييض الأسنان

نصح المركز بتأجيل تبييض الأسنان إلى ما بعد فترة الحمل مع الانتباه، وأخذ الحيطة لصحة الأم وخصوصاً فترتي الحمل والرضاعة.
يقول الدكتور د.تامر بدر إن الألم هو ضرر تبييض الأسنان: يعد الألم من أهم وأخطر الأضرار والأعراض الجانبية لعملية تبييض الأسنان، وهو ينتج بسبب تفكك مينا الأسنان والوصول إلى الطبقة العاجية التي تعتبر حساسة جداً. 

 

التهابات اللثة

  • قد تصاب اللثة ببعض الالتهابات عند تبييضها بالليزر، وذلك بسبب حرارة الليزر المرتفعة والتي تؤدي أيضاً لتفكك الخلايا، لا سيما أنه يعمل على مواد كيمائية قد تكون خطيرة على اللثة بسبب الحروق الناتجة عنها.
  • ويُعد التهاب دواعم السن التهاب لثة خطيراً يتلف النسيج الرخو ويدمر العظام التي تدعم أسنانك. يمكن أن يؤدي التهاب دواعم السن إلى تقلقل الأسنان أو إلى فقدانها.

  • يبدأ عادة في مرحلة الطفولة أو البلوغ المبكر، ويصيب عدداً قليلاً فقط من الأشخاص. إنه يميل إلى إصابة العائلات ويسبب التقدم السريع في فقدان العظام والأسنان إذا لم يتم علاجه.
  • مرض دواعم السن الناخر يتسم بموت نسيج اللثة وأربطة الأسنان والعظم الداعم، ويتسبب بواسطة ضعف إمداد الدم (نخر) مما ينتج عنه حدوث عدوى شديدة. يحدث هذا النوع عادة لدى الأشخاص الذين يعانون كبت الجهاز المناعي مثل عدوى فيروس العوز المناعي البشري (HIV) أو علاج السرطان أو الأسباب الأخرى وسوء التغذية.

  • تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بالتهاب دواعم السن التغيرات الهرمونية مثل التغيرات المتعلقة بالحمل أو انقطاع الطمث.
  • يمكن أن يسبب التهاب دواعم السن فقدان الأسنان. وتشير بعض الأبحاث إلى أن البكتيريا المسؤولة عن التهاب دواعم السن يمكن أن تدخل مجرى الدم من خلال أنسجة اللثة، مما يؤثر على قلبك ورئتيك وأجزاء أخرى من الجسم. على سبيل المثال، قد يرتبط التهاب دواعم السن بأمراض الجهاز التنفسي أو التهاب المفاصل الروماتويدي، أو أمراض الشريان التاجي أو السكتة الدماغية.

1tbwn_3_823.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X