اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أفضل الاماكن السياحية في بالي

افضل الاماكن السياحية في بالي

تُعدُّ جزيرة بالي من الأماكن السياحية المرغوبة عند زيارة الجزر السياحية، بخاصَّة في الأرخبيل الإندونيسي. وهي تستقطب الأزواج، والعائلات، وأيضًا الشباب، لوفرة النشاطات التي تقترحها على زائريها.

افضل الاماكن السياحية في بالي


"أولو واتو"

"أولو واتو" وجهة مفضَّلة لهواة ركوب الأمواج


تقع "أولو واتو" Uluwatu في الطرف الجنوبي الغربي من جزيرة بوكيت ببالي؛ هذه الوجهة جذَّابة لهواة ركوب الأمواج، مهما كان مستواهم متواضعًا أو متقدِّمًا. وهناك، توفِّر الفنادق والمطاعم إطلالات بانوراميَّة على المحيط الهندي.
Uluwatu مفردة مُركَّبة من ulu التي تعني "نهاية الأرض" وwatu أي "الصخرة". وهناك، ينفي ارتفاع الأمواج الشاهق أيَّة فرصة للعوم.


"تاناه لوت"

"تاناه لوت" هو مزار هندوسي يعتقد أنّ عمره يبلغ نحو 500 سنة


يقع مزار "تاناه لوت" الهندوسي على صخرة بحريَّة، في منطقة تابانان ببالي، ويعني اسمه "أرض على البحر"، ويُعتقد أنه عمره يبلغ نحو 500 سنة. تتعدَّد الأساطير في المكان ذي القاعدة المحفورة بنقوش على هيئة أفاع بحريَّة. "تاناه لوت" هو واحد من سبعة معابد تتمركز على طول ساحل بالي، مع الإشارة إلى أنَّ الجزء العلوي من الهيكل خاصّ بالكهنة والسكَّان المحليين في بالي، فيما يُسمح للسائحين بالجولة في قاعدة المعبد، وتأمّل هندسة العمارة الصخرية المعقدة المذهلة. وعند الغروب، يحلو التقاط الصور في المكان.  


جبل باتور

جبل باتور يرتفع لـ 1717 مترًا فوق مستوى سطح البحر


باتور أو Gunung Batur باللغة المحليَّة، هو بركان نشط في إندونيسيا، يرتفع لـ1717 مترًا فوق مستوى سطح البحر، ويوفِّر إطلالة جذابة على المناطق المحيطة به، كبحيرة باتور المهيبة، التي تقع بين الحمم السوداء من الانفجار الأخير في سنة 2000. وفي سنة 2012، أعلنت اليونسكو جبل باتور كالديرا، أي القمَّة المنهارة في الجزء العلوي من الجبل، جزءًا من شبكة الجيولوجيات العالميَّة، في محاولة للحفاظ على التراث الجيولوجي للكوكب. يعدُّ البركان وجهة شهيرة للرحلات، في صفوف السائحين والسكَّان المحليين لمناظره الأخَّاذة، وسهولة التسلُّق.


شلالات سيكمبول

شلالات سيكمبول تقع في شمال بالي


يبلغ عدد شلَّالات "سيكومول" سبعة شلَّالات، وهذه الأخيرة تقع في شمال بالي، وتتغذَّى من تيَّارات المرتفعات، وتعتبر الأكثر جاذبيَّةً في الجزيرة. علمًا أنَّ الشلَّالات السبعة متناثرة، ومتفاوتة في الطول والشكل. عند زيارة المكان، سيُلاحظ الزائر أنَّ الجوَّ العام بارد، وسيرى كثرة المنحدرات والمساحات الخضر المورقة. ومعلوم أنَّ الرحلات حول سيكمبول تُمثِّل نشاطًا سياحيًّا مشهورًا. وفي هذا الإطار، تتدفَّق مياه كلِّ شلَّال إلى مكان يشبه حوض السباحة، ما يغري بالعوم! إشارة إلى أنَّ الوصول إلى الشلَّالات يتطلَّب بذل الجهود، لكنَّ الرحلة تستحق الزيارة من قبل محبِّي الطبيعة وهواة التصوير، أثناء استكشاف بالي.

شاهدوا أيضاً:أفضل 10 أماكن سياحية في السعودية

 

تابعوا أيضًا:

أجمل الجزر السياحية في العالم

أروع الأماكن السياحية فى الأردن

الحيّد المرجاني العظيم من عجائب الدنيا السبع