سيدتي وطفلك /مولودك

الارتداد أو الارتجاع الحمضي عند الرضع

عادة ما يعاني الرضع المصابون بالارتجاع الصامت من مشاكل في النوم.
من أسباب الارتجاع أو الارتداد الحمضي عند الرضع ضعف عضلة المريء نتيجة لعدم اكتمال نموها
الحرص على تجشؤ الرضيع في نصف الرضعة وبعدها
يتوقف الارتجاع المريئي من تلقاء نفسه مع بلوغ طفلك 12 شهر وحتى 14شهر لاكتمال عضلة المريء

قد تلاحظ الأم كثرة بكاء الطفل خاصة إذا تم وضعه مستلقي على ظهره، كما أنه غالباً ما يشعر بعدم الارتياح وذلك قد يجعله دائم البكاء، ومن الممكن أن يرجع السبب إلى معاناته من الارتجاع الصامت أو ما نسميه الارتداد الحمضي  الذي يحدث عندما يتم دفع العصارة المعدية إلى المريء مما يسبب لهم ألم وحرقة وشعور بعدم الراحة.
وللتعرف على الارتجاع الصامت وطرق علاجه التقت "سيدتي نت" بأخصائية الأطفال في مستشفى بقشان الدكتورة "سمر عباس" لتقدم لكل أم نصائح للتعامل مع ارتجاع رضيعها في الشهور الأولى.

 

ما هو الارتجاع المريئي الصامت عند الرضع؟

  • الارتجاع أو ما يعرف أحيانا باسم (الارتداد الحمضي أو القلس الحمضي) عند الرضع هو خروج الحليب من المعدة إلى المريء وعادة ما يشعر الرضيع بحرقة في المريء نتيجة لخروج عصارة المعدة الحمضية مع الحليب، ففي حالة الارتجاع الصامت يخرج الحليب من المعدة إلى المريء ويصل إلى الحلق والفتحة الخلفية للأنف وقد يصل إلى الفم ويبتلعه الرضيع مرة أخرى، لذا سُمي بالارتجاع الصامت إذ أن أعراضه تحدث بالداخل.

 

أعراض الارتجاع الصامت لدى الرضع

1.من الأعراض الأساسية لحدوث الارتجاع عند حديثي الولادة. (القشط والقيء).
2.تلاحظين أن رضيعك كثير البكاء وعصبي أو يبدو عليه عدم الارتياح.
3.سماع صوت البلع في غير أوقات الرضاعة نتيجة لارتداد الحليب لفم الرضيع وبلعه مرة أخرى.

4.رفض الطفل الحليب أو الرضاعة.
5.خنفرة وانسداد بالأنف.
6.عادة ما يعاني الرضع المصابون بالارتجاع الصامت من مشاكل في النوم.
7.خروج رائحة حمضية في الفم.

 

أسباب الارتجاع أو الارتداد الحمضي عند الرضع

ضعف عضلة المريء نتيجة لعدم اكتمال نموها خاصه في الأشهر الأولى، كما أن وضعية الاستلقاء على الظهر في معظم الوقت تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالارتجاع.

 

كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى؟

1. تنظيم وقت إرضاع الطفل، بمعنى أن ترضع الأم طفلها إرضاع الطفل كل ساعتين تقريبا وبانتظام.
2. الحرص على تكريعه (تجشؤ) في نصف الرضعة وبعدها.
3. بعد تقيؤ الطفل يجب عدم ارضاعه مباشرة بل تركه ليرتاح إلى أن يحين وقت الرضعة القادمة حتى يتناول كمية أكبر من الحليب.

4. احملي طفلك في وضع قائم بعد الرضاعة لمدة نصف ساعة.
5. الحرص عند وضع الرضيع بأن يكون راسه مرتفع بقليل عن جسمه.
6. ابعاد الرضيع عن المدخنين، فدخان السجائر يسبب ارتخاء صمام المعدة ويزيد بالتالي من الارتجاع.

7. تجنب الضغط على بطن الرضيع أو الباسه ملابس ضيقة على بطنه.
8. وبالنسبة للأم التي ترضع (طبيعي) لا بد أن تبتعد عن الأطعمة التي تحفز زيادة إفراز الحامض كالثوم والبصل والحوامض والأطعمة الدهنية والشاي والقهوة والشوكولاتة والليمون.

9. كما يمكن أن يصف الطبيب أدوية تعالج وتخفف الارتجاع مثل الأدوية التي تزيد سرعة عمل المعدة وتفريغها للطعام.
10. وفي النهاية يجب أن نعلم أن هذه الأساليب وإن كانت لا تمنع عملية الترجيع بشكل كامل إلا أنها تقللها بنسبة لا تقل عن 50%.

 

متى تتوقف هذه المشكلة؟

في معظم الحالات إجمالاً يزول الارتجاع عند الرضع من تلقاء نفسه دون أن يسبب مشكلات لهم. ويتوقف الارتجاع المريئي من تلقاء نفسه مع بلوغ طفلك 12 شهر وحتى 14شهر بسبب اكتمال نمو الحلقة في عضلة المريء التي تنغلق من تلقاء نفسها بعد البلع ما يمنع الطعام وبالتحديد الحليب من العودة صعوداً إلى الفم ولكنه يكون غير طبيعي إذا استمر بعد بلوغ الطفل سن 18 شهر.

1tbwn_3_862.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X