أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طالبة جامعية تقطع شرايين يدها في «ميكروباص»

فوجئ ركاب سيارة أجرة «ميكروباص» تعمل على خط «حلوان - التبين» في جنوب العاصمة القاهرة بقيام طالبة جامعية بقطع شرايين يدها أثناء استقلالها السيارة عن طريق شفرة أمواس حلاقة، وسالت دماؤها داخل السيارة، وعندما حاول الركاب حبس الدماء عن طريق قطعة من القماش، وأسرع السائق بالتوجه بها إلى المستشفى لإسعافها، لكنها توفيت داخل مستشفى الإنتاج الحربي بعد وقت قصير من احتجازها داخل غرفة الرعاية المركزة.


وقالت مصادر أمنية وقضائية مطلعة على التحقيقات إن الفتاة «علا. خ» 18 سنة أن سائق السيارة كان يسير بسرعة 60 كيلو في الساعة خلال الحادث وسمع صوت أحد الركاب يصرخ: «الحق البنت قتلت نفسها وقطعت شريين إيديها»، فأوقف السيارة للتأكد مما سمعه، وسرت حالة من الرعب والفزع بين الركاب الذين أصيبوا من هول المفاجأة، وبعدها توجه السائق إلى المستشفى، لكن الفتاة توفيت على إثر إصابتها.


وأضافت المصادر أن جهات التحقيق استدعت أسرة الفتاة لسماع أقوالها وبسؤال الأب أقر أن ابنته كانت تمر بأزمة نفسية منذ عدة أشهر بسبب فشلها في علاقة عاطفية كانت تربطها بزميل لها في الجامعة وأنهما قررا الانفصال خلال مدة الخطوبة لحدوث سوء تفاهم بينهما.


وتابعت المصادر أن النيابة العامة قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب وفاتها وموفاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية، كما استدعت شهود العيان على الحادث وهم ركاب السيارة المرافقون للفتاة خلال رحلتها وقت أن قطعت شرايين يدها لسماع أقوالهم عن الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X