أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

متسابق يسحق حتى الموت تحت حصانه

الحصان أثناء جموحه بالفارس
الحصان بعد أن طرح الفارس أرضاً
الفارس

لحظة مرعبة سُحق فيها متسابق روديو حتى الموت بعد سقوطه من على الحصان خلال بطولة رايدر الوطنية والدولية.


وبحسب موقع «ميرور» وقع الحادث مساء الإثنين عندما قام المتسابق «نوربرتو إريك كوسوتا» البالغ من العمر 40 عاماً بأداء البطولة، حيث لم يتمكن من البقاء على رأس الحصان أكثر من 15 ثانية قبل أن يرميه الحيوان إلى الخلف ثم هبط فوقه.


تظهر لقطات فيديو الحادث المأساوي الذي وقع في مهرجان خيسوس ماريا لفيلاج وفولكلور في قرطبة، الأرجنتين، حيث كانت هذه اللحظة التي فقد فيها «نوربرتو» قبضته على حزامه وكافح من أجل البقاء على سرجه، لكنه سقط للخلف بينما هبط الحصان فوقه.
في هذه اللحظات، هرع متسابقون آخرون لمساعدة «نوربيرتو» وطلبوا سيارة إسعاف بينما راقب الجمهور المصدوم المشهد من المنصة.



تم نقل «نوربيرتو» إلى مركز صحي محلي حيث خضع لعمليات عاجلة، بما في ذلك نقل الدم والبلازما، لكنه دخل في سكتة قلبية رغم الجهود المبذولة لإنقاذه، وتم إعلان وفاته في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء.
قال بيان من لجنة المهرجان إن «نوربيرتو» عانى من كسور شديدة متعددة وتوقف قلبي تنفسي لا رجعة فيه، فلم يكن يستجيب لمناورات الإنعاش وحدثت الوفاة.


التحقيق القضائي في وفاة «نوربيرتو» مستمر، للحكم على وجود إهمال تسبب في الموت العرضي.
ألقى صديق لـ«نوربيرتو» باللوم على الحادث لوجود مشكلة في حزام السرج.
قالت «ماريا دييجو أسكوينى» لمحطة إذاعية محلية: «يعرف الراكبون أن هذه الأنواع من الحوادث يمكن أن يقع»


وقال منظمو الحدث في بيان: «إن مهرجان خيسوس ماريا لفيلاج وفولكلور الوطني لترويض الخيل يؤكد بألم عميق وفاة متسابق وفد كاتاماركا «نوربيرتو إريك كوسوتا»، البالغ من العمر 40 عاماً. في 13 يناير (كانون الثاني) في الساعة 9.45 حيث تعرض «نوربيرتو» لإصابات في الصدر والبطن والحوض مع كسور شديدة متعددة ونزيف داخلي.»


كتب «كريستيان ألراركون» وهو صديق مقرب لـ«نوربيرتو» على Facebook: «كم صدمني هذا الخبر السيئ، لقد فقدنا شخصاً عظيماً وصديقاً رائعاً ووالداً. استرح في سلام وعناق لك في الجنة».
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X