بلس /أخبار

تراجع تقييم مطعم فرنسي شهير في «ميشلان» بعد وفاة الطاهي

الطاهي الفرنسي «بول بوكوس»

سقط خبر خسارة أحد المطاعم التي أسسها الطاهي الفرنسي «بول بوكوس»Paul-Bocuse النجمة دليل «ميشلان» الثالثة للطهي، كالصاعقة على عشاق هذا الطباخ الأسطورة، الذي يعتبر أحد أشهر الطهاة في العالم.

ولقب «بول بوكوس» بالأب الروحي وعراب الطبخ الفرنسي، قام بتحديث الطبخ الفرنسي بابتكار واستحداث أطباق مبتكرة، من حيث محتوياتها وطريقة تقديمها، كان أول طباخ يترك المطبخ ليدخل إلى قاعة الطعام، مرتديا قبعته البيضاء الطويلة، ليشرح للزبائن مكونات كل طبق، ومصدر اللحوم والأسماك وكذلك الخضار التي يستعملها في أطباقه.

وحصل الطباخ على أول نجمة من دليل «ميشلان» للطهي سنة 1958، وعمل عدة سنوات في مطعم والده، وحاز خلالها على جائزة أفضل عامل سنة1961 ، وبعد مرور سنة واحدة ، أي في سنة 1962 ، حاز على نجمة دليل «ميشلان للطهي الثانية»، وفي سنة 1965 دخل «بول بوكوس» عالم الشهرة، عندما حصل على النجمة الثالثة التي ترمز إلى قمة النجاح بالنسبة لكل طاهي فرنسي.

وقد تأكد خبرخسارة مطعم Collongnes- au-Mont-d’or لنجمة دليل «ميشلان» للطهي اليوم، وكان قد حصل عليها منذ أكثر من 25 سنة، ويعتبر المطعم من أشهر المطاعم الفرنسية التي قام بتأسيسها «بول بوكوس» في مدينة «ليون» وهي المنطقة التي ولد وكبر فيها، كما أنها تعتبرعاصمة فرنسا للطهي.

وعند سماع هذا الخبر، عبرت عائلة الطباخ عن أسفها، كما اعتبرت قرارمسؤولي دليل «ميشلان»، نزع النجمة الثالثة لهذا المطعم مفاجأة سيئة، في حين بررت لجنة دليل ميشلان للمطاعم، أن سبب خسارة المطعم لهذه النجمة يعود إلى افتقاده لبعض المعاييرالتي تسمح بالحفاظ عليها، منها جودة الطعام، حيث لا يفقد نكهته خلال عملية الطبخ، ثبات مستوى الطبخ، القيمة مقابل السعر، أما أهم المعايير التي كانت الطاهي «بول بوكوس» يحرص عليها، فهي تقديم تجربة فريدة وإستثنائية تجعل الزبون يخرج من المطعم وهو متأكد أنه سيرجع مرة أخرى.

المزيد من أخبار

X