بلس /أخبار

فرار 75 سجينًا بطريقة هوليودية.. بينهم أعضاء أخطر عصابات البرازيل

سجن مدينة بيدرو خوان كاباليرو في باراغويه
النفق الذي حفره المساجين
حالة طوارئ أعلنتها حكومة باراغويه
حفروا نفقاً طويلاً إلى خارج السجن
النفق الذي هرب منه المساجين
تعبيرية
هروب 75 سجيناً من أحد سجون الباراغويه

بطريقة أقل ما يمكن وصفها بـ«الهوليودية»، استطاع قرابة الـ75 مسجوناً من بينهم أعضاء لأكثر العصابات البرازيلية عُنفاً وخطورة، الهرب من أحد سجون دولة باراغويه يوم الأحد الماضي 19 من يناير 2020، بعد تمكنهم من حفر نفق طويل إلى خارج السجن؛ ما تسبب بحالة من الطوارئ في البلاد.

ووفقاً لما ذكره موقع سكاي نيوز، أن حكومة باراغويه كانت قد أشارت خلال إعلانها في عملية الهروب الخطيرة هذه، إلى اشتباهها بأن عدداً من المسؤولين في سجن مدينة بيدرو خوان كاباليرو الواقعة قرب الحدود مع البرازيل، كانوا على علم بهروب المجرمين. وبحسب ما صرحت به سيسيليا بيريس، وزيرة العدل في البلاد، أنه تمت إقالة مدير السجن إلى جانب 6 مسؤولين آخرين على خلفية الأمر.

وأكدت الحكومة الباراغوية في تصريحاتها لمحطة مونيومنتال الإذاعية، أنه من بين المساجين الهاربين البالغ عددهم قرابة الـ75 مسجوناً، كان هناك عدد من أعضاء عصابة فيرستكابيتال كوماند، المعروفة بأنها واحدة من أفتك وأخطر العصابات الدموية التي تمتلك نفوذاً واسعاً في البرازيل. وتابعت الحكومة بأن عملية الهروب الجريئة استغرقت عدة أيام في التحضير لها وتنفيذها، مشيرة إلى أنه من المستحيل ألا يكون مسؤولو السجن على غير علم بما كان يحدث، وهناك اعتقاد قوي للغاية بأن هذه العملية كانت «مدفوعة الثمن».

X