أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مسدس على شكل أحمر شفاه لحماية السيدات من الاعتداء

أحمر شفاه المسدس
مظاهرة في الهند تندد بالاغتصاب
مسدس الشنطة
تجربة للأدوات المخترعة
مسدس على شكل شنطة

كشف مخترع هندي عن مجموعة من الأدوات الأمنية التي تهدف إلى تسليح النساء ضد الاعتداء الجنسي.


وبحسب موقع «ميرور» قام المخترع «شيام تشورآسيا» من مدينة فاراناسي الهندية الشمالية، بتطوير عدد من المنتجات بما في ذلك أحمر الشفاه والشنط والأحذية، وجميعها مزودة بأسلحة مدمجة، لكنها ليست قاتلة.


جاء هذا الاختراع في وقت احتجاج شديد داخل الهند، بعد قيام عصابة باختطاف طبيبة بيطرية واغتصابها، وحرقها في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019. حيث تم العثور على رفات المرأة المحروقة البالغة من العمر 27 عاماً في مدينة حيدر آباد الجنوبية.


يُعتقد أن المهاجمين قاموا بقطع إطارات سيارتها، قبل التظاهر بمساعدتها، ثم جروها إلى مكان قريب حيث تم اغتصابها وخنقها.


وفي نهاية المطاف، قُتل المشتبه بهم الأربعة في القضية على أيدي الشرطة المسلحة، بعد محاولتهم الاستيلاء على بنادق الضباط أثناء إعادة تمثيل المشهد.


كان هذا الحادث تذكيراً مؤلماً للعديد من المواطنين بحادث سابق، لإحدى الراكبات في حافلة في دلهي عام 2012. والتي اكتسبت اهتماماً وطنياً وتسببت في تغيير القانون هناك.


المنتجات، التي تشبه بشكل غامض أدوات التجسس من أفلام جيمس بوند الكلاسيكية مثل مونراكر (ساعة اليد السائبة) وأحدث شبح (مدفع الأحذية)، قد قسمت الرأي العام عند الكشف عنها.


طريقة مبتكرة


يعمل «تشورآسيا» حالياً في معهد أشوكا للتكنولوجيا والإدارة، وشرح كيف تم تصميم أحمر الشفاه ليكون طريقة مبتكرة لإبعاد أي مهاجم محتمل بدلاً من إطلاق النار عليهم.


وفي حديثه عن إلهامه، أخبر «تشورآسيا» موقع روبوتلي الإخباري: «إن مسدس أحمر الشفاه مخصص بشكل خاص لسلامة النساء، ليس للنساء الهنديات فحسب، ولكن أينما واجهت النساء المضايقات والاغتصاب، فبعد رؤية الجريمة ضد النساء، أردت تطوير بعض المنتجات من أجل سلامة النساء وتصميم هذا الجهاز النموذجي»


وأوضح المخترع شرحاً لكيفية عمل المنتج: «في حال كانت المرأة في ورطة وحاول أي شخص خطفها، وهي لا تحمل هاتفاً محمولاً، فيمكنها الضغط على زر بمسدس أحمر الشفاه المرتبط بتقنية البلوتوث، وسوف يقوم الجهاز على الفور بإجراء مكالمة على رقم الطوارئ 112 وسيشارك موقعها مع خدمة الطوارئ، حتى تتمكن الشرطة من الوصول إليها لمساعدتها»


«وفي الوقت نفسه، قبل وصول الشرطة، سيطلق أحمر الشفاه أيضاً رصاصة فارغة التي من شأنها تنبيه المواطنين، الذين يمكنهم المجيء لمساعدتها».


وقد جربت «بريانكا شارما»، التي عاشت بالقرب من موقع الاختبار، التجربة بنفسها، وقالت: «أحبها كثيراً وأنا متأكدة من أن الجميع سيحبون هذا أيضاً. سيكون هذا مهماً جداً للنساء؛ لأن الجريمة ضد النساء تتزايد كل يوم»


في الولايات المتحدة، تعتبر ممارسة حمل الأسلحة في حقائب اليد أكثر شيوعاً، حيث يختار عدد من الأشخاص تصريح حمل مخفي، حتى يمكن سحبها بسهولة وتخزينها بأمان أكبر.


يُعد الاغتصاب حالياً رابع أكثر الجرائم شيوعاً ضد النساء في القارة الآسيوية، حيث تُظهر الإحصائيات وقوع اغتصاب كل 15 دقيقة في الهند عام 2018.


يسعى «تشورآسيا» حالياً للحصول على براءة اختراع للأدوات.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X