أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

"أنا لا أحب الأطفال" و"جي بي كوالا" ضمن فعاليات "فرنج الشارقة"

عرض "أنا لا أحب الأطفال".
عرض "أنا لا أحب الأطفال".
جانب من العروض المتجولة في واجهة المجاز المائية.
عرض "أنا لا أحب الأطفال".
بتوليفة من الإبداع الفني وعروض الخفّة والسحر، استضافت واجهة المجاز المائية، والقصباء بالشارقة عرضان بعنوان "أنا لا أحب الأطفال"، و"جي بي كوالا"، ضمن فعاليات مهرجان فرنج الشارقة، الذي يستمر حتى 1 فبراير المقبل، بمشاركة نخبة من الفنانين ومؤدي العروض الترفيهية، من مختلف أنحاء العالم.

وقاد الممثل ونجم ألعاب الخفة الأمريكي "بول ناثان" الذي يتواجد للمرّة الأولى في إمارة الشارقة، العرض الترفيهي "أنا لا أحبّ الأطفال"، الذي قدّمه على مسرح منطقة الفعاليات الشرقية في واجهة المجاز المائية، الوجهة السياحية والعائلية الترفيهية في إمارة الشارقة، واشتمل على الكثير من الفقرات الترفيهية التي امتازت بالكوميديا السريعة التي وجدت صداها بالتفاعل والضحك من الجمهور.

وتفاعل الأطفال المشاركين وذويهم مع الفقرات الإبداعية التي قدمها ناثان والتي اشتملت على تنوع بين السحر، والألعاب، والحركات الراقصة، التي صاحبها عزف موسيقيّ على الغيتار، منح مزيداً من أجواء المتعة والفرح على العرض، بالإضافة إلى الخدع السحرية التي شارك فيها الجميع.

ومن اللافت أن الفنان الأمريكي ناثان حرص قبل مشاركته في المهرجان على تعلم بعض المفردات باللغة العربية حيث خصص عدة ساعات يومياً لتعلم بعض الكلمات العربية حيث أتقن الحروف العشرة الأولى من الأبجدية، ورحّب بجمهور العرض بعبارة "مرحباً بكم".

عروض تخطف الأنفاس في القصباء
وشهدت القصباء إحدى الوجهات السياحية البارزة في إمارة الشارقة، تقديم العرض الأسترالي "جي بي كوالا"، الذي تضمن مشاهد تمثيلية لمعركة اسكتلندية من القرون الوسطى، إلى جانب حركات إبداعية استخدم في تأديتها السكاكين والسوط الجلدي، ومشاهد سينمائية إيمائية، عاش خلالها الزوار من مختلف أفراد العائلة لحظات من السعادة والمرح.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X