أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد قرارهما التنحي.. 10 عذابات يومية تخلص منها هاري وميغان!

هاري وميغان الآن خارج ظل ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية
سيظهران حبهما علنياً منذ اليوم
ستستطيع ميغان العودة للتمثيل
سيسمح للأمير هاري بارتداء ملابس بسيطة كهذه
سيسمح لهما بالشكوى عن أي شيء وملامسة الجماهير
ستحتك ميغان والأمير هاري مع الجماهير وتوقع لهم كما تشاء

أحدث قرار تنحي الثنائي الملكي البريطاني الأمير هاري وميغان ماركل، انقسام آراء بين أبناء الشعب البريطاني، البعض يؤيد قرارهما من باب الحرية الشخصية، والبعض الآخر يلومهما على قرار التخلي عن دورهما كعضوين فاعلين بالعائلة الملكية البريطانية، وتخليهما عن خدمة ورعاية المجتمع البريطاني والأعمال الخيرية العامة.

وعشاق الأميرة ديانا، أيدوا بالطبع قرار ابنها الأصغر هاري، وقالوا إنه يفعل ما سبقته إليه أمه التي عشقت حريتها أكثر من حياة القصور المقيدة.

بتخليهما عن مهام العائلة الملكية، لن يضطر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل إلى الالنزام بعدد من البروتوكولات التي فرضت عليهما من قبل.

وحسب مانقل «سكاي نيوز» عن موقع «بيزنس إنسايدر»، تم كشف أبرز 10 بروتوكولات ملكية، سيتخلص منها الزوجان، بعد إعلانهما «التخلي عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية ببريطانيا والعمل من أجل تحقيق الاستقلال المالي».



التعامل مع الجماهير


أكد خبير آداب السلوك والخادم السابق للأمير تشارلز، غرانت هارولد، لموقع «بزنس إنسايدر»، بأنه من المرفوض أن يلمس أفراد العائلة المالكة جماهيرهم.


وقال: «بالإضافة إلى الناحية المتعلقة بالآداب الملكية، فإنه يشكل خطراً أمنياً كبيراً إذا تمكن شخص ما من الاقتراب لدرجة تمكنه من لمس أفراد العائلة المالكة».

عندما طلب منه التوقيع للجماهير، قيل إن تشارلز أجاب بالقول: «أنا آسف، لا يسمحون لي بذلك»، وفقاً لتقارير سابقة.

وكسرت ميغان ماركل هذا القانون الملكي بتوقيعها على كتاب لفتاة صغيرة عام 2018.


التمثيل


باستطاعة ميغان ماركل العودة للتمثيل، حيث لن تكون ملزمة بالتوقف عن العمل، بسبب تخليها عن مهامها كدوقة لساسيكس.

وسبق لميغان أن مثلت دوراً في مسلسل «سوتس» الأمريكي الشهير، قبل أن تعتزل التمثيل بسبب ارتباطها بالأمير هاري.

لن يفرض على الزوجين من الآن فصاعداً تمثيل الملكة إليزابيث الثانية، في المناسبات الملكية الرسمية، داخل وخارج بريطانيا، في دول الكومنولث.

لن يضطر هاري وميغان إلى تعميد أبنائهما على الطريقة الملكية بعد الآن، والذي يتم بتغطية الطفل برداء خاص متوارث لأجيال، وباستخدام مياه من نهر الأردن، وهو ما تم تطبيقه في تعميد ابنهما الأول آرتشي.

وفقاً لمصادر مقربة من هاري وميغان، أعلن الزوجان سعادتهما بأن يبدأ الناس بمناداتهما باسميهما الأولين، من دون استخدام عبارة «صاحب السمو الملكي»، وهي العبارة التي فرضت على كل من يناديهما من العامة أو الصحفيين أو الدبلوماسيين، في السابق.

باستطاعة هاري وميغان الآن إظهار «مشاعر الحب» لبعضهما البعض في الأماكن العامة، مثل تبادل القبل أو التقرب من بعضهما البعض، وهو ما كان مرفوضاً بالسابق.

بتنازلهما عن المهام الملكية، يستطيع الزوجان الآن الحديث عن المشكلات التي يواجهونها في أي من نواحي حياتهما للصحافة أو للعامة، وهو ما كان غير مقبول في السابق.

من المتوقع أن تعود ميغان ماركل لارتداء ملابس أكثر «بساطة» في حياتها اليومية، بعد أن التزمت بملابس «ملكية» يختارها مختصون، خلال فترة عملها كدوقة لساسيكس.

تم رصد الأمير هاري بنفس السترة السوداء من نوع «جي كرو»، والتي تبلغ قيمتها 170 دولاراً، مراراً وتكراراً، بسبب الالتزام الملكي.

أما الآن، فمثل زوجته، سيستطيع الأمير هاري التخلي عن قواعد الزي الملكي الصارمة، وخاصة أنه لن يحضر عدد كبير من المناسبات الملكية التي كان ملزماً بحضورها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X