أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة طبيب لإصابته بعدوى فيروس كورونا من أحد المرضى

الطبيب المصاب
فيروس كورونا
فريق العمل بالمستشفى

توفي طبيب من فيروس كورونا بعد تسعة أيام من إصابته بالفيروس القاتل في الصين، نتيجة التقاطه العدوى من أحد المرضى المصابين.


وبحسب موقع «ميرور» كان يشتبه في إصابة الطبيب السابق لأمراض الأنف والأذن والحنجرة - الذي تقاعد من المهنة في يونيو (حزيران) الماضي - «ليانج وودونج» البالغ من العمر 62 عاماً، من مقاطعة هوبي، بالمرض يوم 16 يناير (كانون الثاني) في مستشفى مقاطعة هوبي للطب الصيني والغربي المتكامل، وتم نقله إلى مستشفى جينيانتان بعد يومين، لكنه توفي فيما بعد.


كان الدكتور «ليانج» يشتكي من شد الصدر والشعور بالإرهاق عند نقله إلى المستشفى، وقد كشف فحص مفصل له عن إصابته بالفيروس، وفقا لما ذكرته صحيفة ووهان المسائية.


تم وضع الدكتور «ليانج» على الفور في الحجر الصحي ونقل بعد ذلك إلى مستشفى جينينتان.


من المعروف - كما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية - أن الدكتور «ليانج» كان يعمل في الأصل في الخط الأمامي لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا في مدينة ووهان، كما ذكرت أيضاً أنه كان لديه تاريخ من أمراض القلب وأمراض القلب التاجية.


انتشار المرض


الجدير بالذكر أن فيروس كورونا قتل 41 شخصاً في الصين، وأصاب أكثر من 1300 آخرين، بما في ذلك حالة في شيكاغو وآخر بالقرب من سياتل.


في حين أكدت فرنسا في وقت سابق، أول ثلاث حالات من الإصابة بالفيروس، حيث تم نقل أحد المرضى إلى المستشفى في باريس وآخر في مدينة بوردو الجنوبية الغربية.


وقال وزير الصحة «أجنيس بوزين» في مؤتمر صحفي إن هذه هي أول حالتين مؤكدتين في أوروبا وأنه من المحتمل حدوث مزيد من الحالات في فرنسا.


ذكرت صحيفة «ميرور أونلاين» في وقت سابق أن اختبارات فيروس كورونا على 14 شخصاً في المملكة المتحدة كانت سلبية، ولكن هناك فحوصات جارية على أشخاص آخرين، وفقاً لما ذكره كبير المسؤولين الطبيين البروفسور «كريس وايت».


في بيان، قال السيد «وايت»: «أنا أعمل بشكل وثيق مع كبار المسؤولين الطبيين في المملكة المتحدة. نتفق جميعاً على أن الخطر على عامة المملكة المتحدة لا يزال منخفضاً، لكن قد تكون هناك حالات في المملكة المتحدة في مرحلة ما... لقد وضعنا التدابير اللازمة للاستجابة... المملكة المتحدة على استعداد جيد لهذه الأنواع من الحوادث، مع استعداد ممتاز ضد الأمراض المعدية، لدينا خبراء عالميون يراقبون الوضع على مدار الساعة ولدينا سجل حافل في إدارة أشكال جديدة من الأمراض المعدية، وسيتم إنشاء مركز للصحة العامة في هيثرو اعتباراً من اليوم. ويتألف هذا من الأطباء ومسؤولي الصحة العامة الآخرين، بالإضافة إلى الإجراءات الحالية لصحة الموانئ».
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X