أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فيديو... ينشر أول حالة إصابة بكورونا في فاس يربك المغاربة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب فيديو تخبر به سيدة عن تسجيل أول حالة فيروس كورونا في أحد المطاعم الصينية وسط مدينة فاس، وتؤكد من خلال الفيديو تم تداوله بشكل واسع وبشكل يدعو إلى اليقين أن مجموعة من الصينيين قدمت إلى هذا المكان حاملة معها فيروس كورونا، كانت نتيجة تداعياته حضور سيارة الإسعاف وتطويق المكان من طرف السلطات المسؤولة من أجل شخص مصاب.


خلق محتوى الفيديو حالة خوف وشك عبر كل مناطق المغرب ، يقول بعض العاملين بمؤسسات بالقرب من المطعم واللذين نفوا الخبر معبرين عن اندهاشهم وهم يتلقون مكالمات هاتفية من أقاربهم بمدن مغربية أخرى يستفسرون عن الخبر.


في حين أكد عبد المجيد صاحب المطعم عبر شريط فيديو أن الأمر لا يتعلق بالسياح الصينيين بل بحالة انخفاض ضغط تعرض لها مسير المحل وليست لها علاقة بالفيروس المذكور ، مضيفا أن هناك دوافع من وراء نشر هذا الفيديو، تستهدف المطعم بشكل خاص، والسياحة بمدينة فاس بشكل عام، وستتم متابعة كل من كان وراء ذلك من الجهات المسؤولة ، وأضافت إحدى جارات المطعم عبر نفس الفيديو "أنها من زبونات المطعم الصيني منذ مدة، وفي احتكاك دائم بالعاملين به، ولم تصب بأي شيء...".


و قال عامل بالمطعم :" كل ما في الأمر أن مسير المطعم الذي قدم من الصين منذ حوالي ستة أشهر، أحس بعياء مفاجئ و انخفاض في الضغط بسبب إصابته بالسكري ، وارتفعت درجة حرارته نتيجة تعرضه لنزلة برد فقرر الذهاب عند الطبيب، وأرسل في طلب سيارة إسعاف من أجل ذلك،و لكونه من جنسية صينية، تم الاتصال بالوقاية المدنية وبالمختصين تحسبا لإصابته ب"كورونا" ، وتأكد بعد الفحوصات أنها أعراض نزلة برد عادية، وهو الآن في منزله يتلقى العلاج العادي" .



بيان ينفي


و من جهتها أصدرت وزارة الصحة المغربية من خلال بيان نشر يوم أمس الأربعاء ينفي وجود فيروس كورونا المستجد 2019 - nCoV" ،لم يتم تسجيل أية حالة إصابة بهذا الفيروس بالمغرب حيث إن الحالات الثلاث المشتبه بإصابتها التي تم رصدها من طرف المنظومة الوطنية للرصد والمراقبة الوبائية، ثبتت إصابتها بالأنفلونزا الموسمية وليس بفيروس كورونا المستجد، كما تؤكد وزارة الصحة أن كل الإشاعات التي تروج حول حالات إصابة وافدة بالفيروس لا أساس لها من الصحة، وتذكر الوزارة من خلال البلاغ أنه لتفادي الإصابة بعدوى هذا المرض والوقاية من انتقال الفيروسات التنفسية بصفة عامة تنصح كل المواطنات والمواطنين بضرورة الحفاظ على قواعد النظافة المعتادة وهي ، غسل اليدين باستمرار ، تغطية الفم والأنف في حالة السعال والعطس تجنب الاتصال الوثيق بالمرضى المصابين بأعراض تنفسية، واختتم البيان بأن الوزارة " ستواصل إخبار الرأي العام بصفة منتظمة حول مستجدات الوضعية ".


وبعيدا عن النيات المبيتة، ألا يمكن أن تكون سيدة الفيديو تتابع بشكل كبير تداعيات الفيروس المذكور عبر وسائل الإعلام ، وعند وقوفها أمام المطعم ومشاهدتها للصينيين وحلول السلطات المسؤولة إلى جانب سيارة الإسعاف مع ارتداء الكمامات من طرف معظم الحاضرين فربطت خيوط المشاهد فيما بينها ونسج خيالها البقية ؟.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X