أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

مركز مليحة للآثار يقدم تجربة استثنائية لعشاق التخييم في الصحراء

يقدم مركز مليحة للآثار خلال الأجواء الشتوية التي تشهدها إمارة الشارقة، باقة تخييم خاصة، لعشاق المغامرات الصحراوية، ويوفر لهم ضمن برنامجها الترفيهي متكامل أجواء من المتعة، والمغامرات، من خلال قضاء ليلةٍ لا تنسى تحت سماء صحراء مليحة الصافية.

 

ويبدأ برنامج الباقة بزيارة إلى متحف مركز مليحة للآثار، بهدف تعريف الزوار بالاكتشافات الأثرية، التي يعود تاريخها إلى العصور الحجرية، ثم ينتقلون إلى موقع المخيم للاستمتاع بوجبة العشاء التي تتضمن الشواء، والمشروبات الغازية، والحلويات، ليتوجهوا بعدها إلى مجموعة من المناظر الفلكية المتطورة، التي تتيح لهم مراقبة النجوم، والكواكب، للاطلاع على أسرار وعجائب الفضاء.

 

ويشرف على جولات الباقة مجموعة من الخبراء والمتخصصين، الذين يمتلكون مهارات الإرشاد، ونقل المعلومات للزوار بطريقة سلسلة وممتعة، حيث يعود الزوار من جولتهم، ليتحلّقوا ليلاً حول نار المخيم، يتحادثون، ويتشاركون الحكايا، ويتسامرون قبل الانسحاب إلى خيامهم الخاصة، لقضاء ليلة هانئة تحت النجوم.

 

ومع أولى خيوط الشمس، تنطلق جولة الصباح الباكر، لمشاهدة إشراق الشمس، والتجول بين الكثبان الرملية الحمراء، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الساحرة، كما تتيح لهم الجولة استشكاف الكنوزالأثرية، والتضاريس الفريدة، التي تمتاز بها صحراء مليحة، قبل العودة إلى المخيم لتناول وجبة الإفطار.

 

ويعتبر مشروع مليحة للآثار والسياحة البيئيّة، واحداً من أبرز المشاريع السياحية، التي طورتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بهدف إتاحة الفرصة أمام الزوار لعيش تجارب، ومغامرات في المنطقة الأثرية، حيث حرص مركز مليحة للآثار، على تصميم باقة التخييم الليلي، وفق أعلى معايير السلامة، كما يتولى تقديم الخدمات، والإشراف على نشاطات فريق من الخبراء والمختصين.

 

ويحرص المركز على توفير البيئة المواتية لعشاق المغامرات، من خلال تخصيصه باقة المغامرات المصممة لعشاق الحياة البريّة، وتتضمن ورش عمل حول أنواع الحيوانات، والنباتات التي تحتضنها صحراء مليحة، والتعرف على أسرارها، بمساعدة أحد الخبراء العلميين، وزيارة صخرة الأحفور الشامخة، والتجول في وادي الكهوف، والتقاط صورة أمام صخرة الجمل.

 

ويقدم المركز لمحبي المغامرات، والرياضات الصحراوية، باقات متنوعة، تشمل جولات الكثبان الرملية، وركوب الدراجات، وجولات "آركي موغ" الصحراوية، وجميعها مصممة للحفاظ على الطبيعة الحساسة، ولا تتسبب بأضرار للبيئة، كما يشرف على الجولات نخبة من المرشدين من علماء الآثار، وخبراء الحياة البرية، المدربين تدريباً خاصاً من قبل المركز.

 

ويخصص مركز مليحة للآثار موقع الإلكتروني للراغبين في الاطلاع على مزيد من المعلومات حول باقات التخييم على الرابط التالي : http://www.discovermleiha.ae/

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X