أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعية تنتحر لرفض أسرتها زواجها من حبيبها

فتاة

«ركزي في تعليمك عشان المشوار قدامك طويل، انتي لسه في أولى جامعة، موضوع الجواز مفيش تفكير فيه قبل 4 سنين» مضمون رسالة قالتها سيدة خمسينية لابنتها الطالبة الجامعية ردًا على تقدم عريس لخطبتها تربطه علاقة عاطفية بالفتاة، لكن الأخيرة دخلت في حالة حزن ويأس تام من حديث والدتها، وبعد 3 أيام من سماعها تلك الرسالة أعدت الفتاة مشنقة لنفسها، وتخلصت من حياتها شنقًا داخل غرفتها.

وقالت مصادر أمنية وقضائية إن والدة الفتاة فوجئت بالواقعة، عقب عودتها إلى منزلها في محافظة سوهاج جنوب صعيد مصر، وقالت في محضر الشرطة: إن ابنتها تمر بحالة نفسية سيئة بسبب ارتباطها عاطفيًا من شاب كانت تنتوي إتمام خطوبتها خلال عامها الجامعي الأول، وعندما طلبت منها الأسرة تأجيل هذا الأمر إلى بعد انتهاء المرحلة الجامعية انتحرت.

وأضافت المصادر أن الواقعة ظهرت للعلن عندما تلقى مأمور مركز شرطة المنشاة بلاغًا من «شادية. م»، 51 عاماً، ربة منزل، وتقيم دائرة المركز بقيام ابنتها «هدى. ع» 17 عاماً، بالانتحار بربط رقبتها بحبل يتدلى من سيخ حديدي بسلم المنزل بالطابق الثاني، والقفز من أعلى السلم، ما نتج عنه وفاتها.

وتابعت المصادر أن قوة أمنية انتقلت إلى مكان الواقعة، وبالفحص تبين وجود جثة المذكورة مسجاة على أريكة بإحدى غرف المنزل ترتدي كامل ملابسها، وبمناظرتها تبين إصابتها بسحجات بالرقبة، وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمانها لبيان أسباب الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X